تطبيق هاتفي يقتل صاحبه في كندا

0

 

(ترجمة خاصة) حذرت الشرطة الكندية أصحاب الهواتف المحمولة والذين يستخدمون تطبيقات “تعقب الهاتف” من مواجهة اللصوص المشتبه بهم في سرقة هواتفهم وذلك بعد مقتل صبي كندي حاول استرجاع هاتفه المحمول المسروق من اللصوص فقتلوه.

وذكرت صحيفة (الاندبندنت) البريطانية أن الصبي (جيرمي كوك, 18 عاما) قتل بعد أن قام بتعقب هاتفه المحمول الذي سُرق باستخدام “تطبيق تتبعني”, وذلك بعد أن ترك هاتفه الذكي في سيارة أجرة مطلع الاسبوع.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في الشرطة الكندية حسب ما ترجمته (وطن) قولهم أن الصبي (كوك) قام بتعقب هاتفه المحمول بإستخدام التطبيق “تتبعني”، ووجد أن هاتفه كان في محل إقامته. وذهب هو وأحد أقاربه إلى مكان تواجد هاتفه بعد “تتبعه” في محاولة لمواجهة اللصوص واسترداد الجهاز. ولدى وصولهم، تواجه الاثنين مع ثلاثة رجال في سيارة. وتبع ذلك صراع عندما حاول (كوك) ملاحقة السيارة التي يركبها اللصوص, وحاول فتح باب السيارة أثناء سيرها. الا أن اللصوص قاموا باطلاق النار عليه عدة مرات, مما أدى إلى مقتله على الفور, ويجري الآن البحث عن الرجال الثلاثة.

وحذرت الشرطة المحلية من مخاطر استخدام هذه التطبيقات لمواجهة لصوص الهواتف المحمولة في حالات خطرة.

وقال الشرطي (كونستابل كين ستيفز) للصحافة الكندية: “إن التطبيق نفسه هو أداة عظيمة لديك. ولم يتوقع أحد في أي وقت مضى أن ما حدث كان على وشك أن يحدث في هذه الحالة.

وأضاف (ستيفز) “ولكن إذا كنت تشك أن هناك أي احتمال للعنف لا تفعل ذلك على الإطلاق، ونحن بالتأكيد نشجع الناس على الاتصال بالشرطة.”

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.