إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

كنيسة (ساوث كارولاينا) تلقت تهديدات بالتفجير قبل حادث إطلاق النار

 

(وطن- وكالات) وصف جريج مولين رئيس شرطة مدينة شارلستون، التي شهدت حادث إطلاق نار على كنيسة تاريخية للأمريكان من أصول إفريقية، بأنها “حادث كراهية”، وسط تأكيدات حول ((صدور تهديدات)) بوجود قنبلة بعد فترة قصيرة من احتشاد قوات الأمن حول مقر الكنيسة.

وأكد مولين سقوط (9) قتلى، من بينهم ثمانية لقوا حتفهم في مكان الحادث، وتوفي آخر بعد نقله إلى المستشفى، بينما لم يعلن بعد عن هوية الضحايا، كما أشارت صحيفة “جارديان” البريطانية إلى رفضه الإفصاح عن المزيد من التفاصيل حول الحادث.

كما وصف عمدة المدينة، جوزيف ريلي جونيور، حادث كنيسة إيمانويل الأسقفية الميثودية الإفريقية، بأنه “مأساة لا يمكن وصفها”، متعهدا بإلقاء القبض على الشخص “المروع” المسؤول عن الحادث وتقديمه للعدالة في أقرب وقت ممكن.

وقالت حاكمة ولاية نورث كارولاينا، نيكي هالي، إن تفاصيل الحادث لاتزال غير واضحة، لكنها أكدت أنه أي كان الدافع وراء اقتحام أحد الأشخاص لأماكن العبادة وحصد أرواح أشخاص آخرين، فهو غير مقبول.

من ناحية أخرى، قرر مرشح الحزب الجمهوري لانتخابات رئاسة الولايات المتحدة، جيب بوش، إلغاء جولته الانتخابية بالولاية، وتم تعليق جلسة السلطات التشريعية بساوث كارولينا المقررة لليوم الخميس.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد