إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

نائب قال له: (روح عدل مذهبك).. فاستقال من مجلس الأمة الكويتي

تقدم النائب الكويتي الشيعي فيصل الدويسان باستقالته اليوم من مجلس الأمة ،على إثر “الإهانة” التي وجهت له من زميله النائب حمدان العازمي، حين قال له: “روح عدل مذهبك”، بعد سجال دار بين الاثنين في جلسة أمس الثلاثاء ، والتي هدد فيها الدويسان بتقديم استقالته قائلا : ” لو أني قلت لنائب سني “روح عدل مذهبك” ماذا تظنون رد فعل أهل الكويت  لكن عندما يشتم مذهبي بذات العبارة ولا اجد انصارا وأعوانا يجبرونه على الاعتذار لشيعة الكويت لا اجد بدا من تقديم استقالتي غدا من مجلس الأمة احتراما لمذهبي ولشيعة العالم أجمع “

 

وتوجه الدويسان اليوم إلى مكتب مجلس الأمة حاملاً كتاب الاستقالة.

وقال الدويسان في نص استقالته : ” إن اشد ما ساءني هو ما حدث بجلسة يوم الثلاثاء 23 يونيو من استهانة واهانة بمذهبي الديني من قبل النائب الزميل حمدان العازمي عبر ما صدر منه من عبارة “روح عدل مذهبك” وهي لا ريب لا تمس شخصي فحسب فباليقين هي تمثل توهينا لمذهب يدين به شطر غير قليل من أبناء الكويت .

واعتبر الدويسان قول العازمي يشكل التالي:

جريمة وفق قانون حماية الوحدة الوطنية ، مخالفة اللائحة الداخلية لمجلس الامة التي نصت على انه لا يجوز للمتكلم استعمال عباراة غير لائقة او فيها مساس بكرامة الاشخاص او الهيئات.

وطالب الدويسان المجلس تطبيق الجزاء الواردة في اللائحة .

واضاف الدويسان ، ولما لم المس من مجلسكم رغبة حاسمة وتوجها واضحا لتطبيق القانون على النائب الزميل حمدان العازمي الذي اهان بقوله الشيعة من مواطني دولة الكويت ، فاني اتقدم بطلب الاستقالة من مجلس الامة معتذرا الى اهلي ابناء الكويت الذين اولوني ثقتهم الغالية.

 

وكان النائب حمدان العازمي طالب بإيضاحات في جلسة أمس حول قناة وصحيفة مجلس الأمة وتكلفة ميزانيتهما، مشيراً إلى أنه لا بد أن يعرف الشعب الكويتي من تمثل قناة المجلس وصحيفة الدستور.

وأضاف العازمي خلال جلسة مجلس الأمة بأنه سمع أن وزارة الإعلام تدعم القناة الصحيفة التابعتين لمجلس الأمة بخمسة ملايين دينار بينما يتحمل المجلس مليونا دينار.

وعقب وزير المالية أنس الصالح قائلاً بأن كلام العازمي غير صحيح وأن بند الدعوم بأكمله خال من هذا الدعم ولا يوجد أي دعم لاي قناة أوجهه إعلامية .

وتدخل فيصل الدويسان ليؤكد أن ميزانية قناة المجلس ليست كافية، ورد عليه حمدان العازمي قائلا انت نائب تمثل الأمة شنو تدافع عن القناة وشنهي صفتك، ثم ليش ما انتقدت يا الدويسان بيان قناة المجلس بشأن إغلاق قناة الوطن .. مو أنت إعلامي وتدافع عن الحريات ؟! 

 

وفي هذا الوقت، دخل العازمي بسجال مع عبدالحميد دشتي وخليل عبدالله وعبدالله التميمي، حيث اعتبر العازمي كلام دشتي بأنه طائفي .. وقد رفع العازمي دباسة وهم بضرب خليل عبدالله الذي رفض كلام العازمي  .. واضطر رئيس الجلسة مرزوق الغانم إلى رفعها لوقف الجدال وللصلاة بعد أن أكد مرارا أنه لن يرفع الجلسة ويحقق رغبة حمدان العازمي.

والدويسان حاصل على شهادة الدبلوم في الإعلام والصحافة من كلية بروم بنغهامتون في نيويورك، وعمل مراقبا للمنوعات في تلفزيون دولة الكويت، وبعدها عمل مديرا للشؤون الفنية في وزارة الإعلام، وعمل مدير للقناة الثالثة في تلفزيون دولة الكويت، وبعدها نائب مدير قناة الوطن ومستشار إعلامي في الشركة الوطنية المتحدة للإعلام وعضو جمعية المؤلفين وناشري الموسيقى في باريس 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد