هذا ما جرى في الشيخ زويد..

0

 

كشف موقع “ديبكا” الإسرائيلي عن تفاصيل قال إنها تخص الهجمات التي وقعت صباح الأربعاء بسيناء واستهدفت مواقع تابعة للجيش المصري, وأشار إلى أنها تمت بنفس الطريقة التي اندلعت بها هجمات مؤخرا في العراق وسوريا.

ففي المرحلة الأولى تم سيارات مفخخة على مواقع وأكمنة، بعد ذلك ظهر مسلحون يستقلون سيارات “ميني فان” (سيارة الستة أو السبعة أو الثمانية ركاب) وهاجموا الجنود في نحو 20 موقعا، وجاء ذلك مصحوبا بقصف مكثف بقذائف الهاون.

حاولت القوات المصرية الموجودة في العريش التحرك كتعزيزات للمناطق التي جرى الهجوم عليها، لكنها مرت على ألغام وعبواب جانبية تم زرعها حول المعسكرات ومراكز الشرطة المصرية.

كذلك جوبهت مروحيات الأباتشي المصرية لدى محاولتها الهجوم على عناصر “” بصواريخ كتف أرض- جو، جرى إطلاقها من قبل عناصر التنظيم. وفقا للموقع وثيق الصلة بأجهزة الاستخبارات الإسرائيلية.

- Advertisement -

وأضاف “ديبكا” المتخصص في التحليلات الأمنية :”هناك أنباء أيضا عن سقوط عدد كبير من الجنود المصريين في الأسر. كرهائن. وحتى الآن جرى الحديث عن 64 قتيلا مصريا، وعدد مماثل من الجنود المصابين”.

نتيجة للمعارك المتواصلة بسيناء- كما يقول الموقع- أغلقت إسرائيل معابرها الحدودية مع مصر في كرم أبو سالم ونيتسانا، وأرسلت تعزيزات للمنطقة، خوفا من أن يشن داعش هجوما انطلاقا من شمال على أهداف داخل إسرائيل.

وتابع” كذلك تفيد مصادرنا، عن إعلان حالة التأهب أيضا بين القوات الأمريكية بالشرق الأوسط، خوفا من هجوم داعش على معسكر القوات الدولية بسيناء MFO الموجود في منطقة المعارك بالشيخ زويد، ويضم جنود وضباط أمريكيين”.

كان الموقع الإسرائيلي قد توقع في تقرير نشره بتاريخ 14 يونيو أن يكثف ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” من عملياته في مصر، وتحديدا في سيناء خلال شهر رمضان ويزيد من استهدافه لمؤسسات الحكم وعناصر الجيش والشرطة.

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.