إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

(المجاعة) في انتظار اللاجئين السوريين بـ(الاردن) الشهر المقبل

 

أعلن قطاع الأمن الغذائي التابع للأمم المتحدة بأن حوالي نصف مليون لاجئ سوري يواجهون احتمال توقف المعونة الغذائية الخاصة بهم، بسبب النقص الحاد في الامدادات والأموال، بحسب تقرير نشرته صحيفة “الإندبندنت” البريطانية.

وأضافت الأمم المتحدة أنه اعتبارا من أب المقبل ستضطر إلى انهاء “كوبونات” اللاجئين السوريين الذين يعيشون في الأردن، وذلك لأن التكاليف المطلوبة لغذائهم أصبحت تفوق الميزانية المتاحة، وأن هؤلاء اللاجئين يواجهون خطر التعرض لمجاعة إذا لم تتوافر مصادر تمويل جديدة، بحسب الصحيفة البريطانية نفسها.

واوضحت “الإندبندنت” أن المساعدات الدولية تعد المصدر الرئيسي للدخل بالنسبة لأكثر من نصف اللاجئين الذين يعيشون في الأردن، والذي تواجه مخيماتهم انخفاض حاد في الأمن الغذائي منذ بداية العام الجاري.

ومن جهته، اكد مهند هادي المنسق الإقليمي لبرنامج الأغذية العالمي للأزمة السورية “اننا مضطرون لنقوم بمزيد من التخفيضات، اللاجئون يكافحون بالفعل للتعايش مع القليل الذي نقدمه لهم، نحن نشعر بقلق بالغ إزاء تأثير هذه التخفيضات على اللاجئين والدول التي تستضيفهم”.

وتذكر الصحيفة البريطانية أن 83% من اجمالي 630000 لاجئ سوري يعيشون في الأردن، يعيشون خارج المخيمات مما يجعل معاناتهم أشد وطأة بكثير ممن ستطبق عليهم التخفيضات السابق ذكرها.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد