إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الإمارات تموّل موقع عمون الأردني بمليون دولار بعد لقائه دحلان

كشفت مصادر إماراتية رفيعة من داخل ديوان ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، حصول موقع عمون الإخباري في الأردن على تمويل إماراتي سرّي يقدر بنحو مليون دولار.

ويعد موقع عمون من أهم المواقع الإلكترونية الأردنية التي تعبر عن وجهة النظر الأمنية، إذ أن مالكه هو سمير الحياري المعروف بقربه من جهاز المخابرات العامة.

وقالت المصادر إن من دفع قيمة التمويل الإماراتي للموقع الأكثر شهرة في الأردن، هو رجل الأعمال المدعوم من الإمارات حسن عبد الله اسميك.

واسميك هو رجل أعمال أردني فلسطيني، ويعتبر اليد اليمنى لمنصور بن زايد، شقيق ولي عهد أبو ظبي، فيما يخص غسيل الأموال تحديدا، ورجُله في الظل في بلدان الربيع العربي، كما أنه مكلف من قبل منصور نفسه بدفع حقائب الكاش لعملاء الإمارات في المنطقة.

وأضافت المصادر أن التمويل الإماراتي، جاء ردا على المقابلة الأخيرة التي أجراها الموقع مع القيادي الفلسطيني السابق محمد دحلان، الذي يعمل منذ فترة طويلة مستشارا أمنيا لولي عهد أبو ظبي.

وكان لافتا -بحسب المصادر- اعتراض المخابرات الأردنية على إجراء المقابلة وبثها من الأساس، رغم العلاقة القوية بينها وبين إدارة الموقع، وهو ما يعني ربما أن مؤسسة سيادية أخرى في الأردن كانت تقف وراء المقابلة وتدعم إنجازها وبثها.

وكانت عمون نشرت أواخر الشهر الماضي حوارا مطولا مع دحلان بعنوان “عمون في أجرأ حوار مع القيادي الفلسطيني البارز محمد دحلان”، شنّ فيه الأخير هجوما صارخا ضد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وروج فيه لنفسه، كما هاجم الربيع العربي وتركيا، وأعلن فيه تأييده المحور الإماراتي الأردني المصري.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد