إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

هرب من أحصن السجون مجددا.. (بارون مخدرات) يهدد دونالد ترامب

هو أخطر تاجر مخدرات في العالم لكنه يتحدى مرشحا رئاسيا أميركيا.

دونالد ترامب، ملياردير أميركي ومترشح في الانتخابات التمهيدية بالحزب الجمهوري لرئاسيات 2016.

صدرت تصريحات عن ترامب وصفت بالعنصرية تجاه المهاجرين المكسيكيين. وجاء الرد من المكسيكي خواكين غوزمان الملقب بـ”تشابو”، تاجر المخدرات الذي هرب من السجن الأسبوع الماضي.

وكان غوزمان زعيم كارتيل المخدرات “سينولا” هرب من أحد السجون الأشد حراسة وسط البلاد، وذلك عبر نفق يمتد أكثر من كيلومتر ونصف الكيلومتر.

ساعات بعد ذلك غرد حساب باسم خواكين غوزمان على موقع تويتر معقبا على تصريحات دونالد ترامب قائلا “سأجعلك تأكل كلماتك”.

 

 

وكان دونالد ترامب قد اتهم الحكومة المكسيكية خلال تجمع خطابي بإرسال “مثيري المشاكل والشغب للولايات المتحدة، بعضهم يجلب المخدرات وبعضهم معتدون جنسيون”.

وخلفت تصريحات ترامب موجة من الاستنكار من طرف مسؤولين أميركيين والأقليات اللاتينية في الولايات المتحدة. ووصف وزير الداخلية المكسيكي تصريحات ترامب بالعبثية والكاذبة.

وتصادفت تصريحات ترامب مع ظهور وثائق تفيد بأن خواكين غوزمان حصل على رخصة أميركية للسياقة في 1988 تتضمن عنوانه في مدينة لوس أنجلس.

 

 

ويعد “ال تشابو” أخطر تاجر مخدرات في العالم في الوقت الراهن حسب وزارة الخزانة الأميركية التي وصفت عملية إلقاء القبض عليه العام الماضي بأنها “أكبر عملية مطاردة لرجل في التاريخ”.

وقدرت مجلة فوربس ثروة تاجر المخدرات المكسيكي بمليار دولار في 2013.

ونجح “ال تشابو” التي تعني الرجل القصير بالإسبانية في الهرب للمرة الثانية بعد أن فر من السجن في 2001، في عملية هرب تطلبت حفر نفق بلغ طوله 1.5 كيلومتر للفرار من السجن.

وغرد ساعات بعد ذلك قائلا “الحياة تتغير باستمرار، يوم في الحفرة، ويوم آخر في القمة”.

 

 

 

وقال وزير الداخلية المكسيكي ميغيل أنخيل أوسوريو إنه من المؤكد أن مسؤولين تآمروا مع جواكين “ال شابو” جوزمان، حتى تمكن من الهرب من السجن شديد الحراسة.

وحددت الحكومة المكسيكية مبلغ 3.8 مليون دولار لكل من يدلي بمعلومات قد تؤدي لإلقاء القبض مجددا على جواكين جوزمان.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد