إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مصادرة الممتلكات أقل ثمن لمعارضة السيسي.. الدور على محمد جبريل!

 تلقت لجنة “التحفظ على أموال الإخوان” الحكومية، مذكرة من حزب “إحنا الشعب” يطالبها باتخاذ إجراءات للتحفظ على أموال وممتلكات الشيخ محمد جبريل، بدعوى توافر معلومات حول انتمائه لجماعة “الإخوان المسلمين”. 

 

وقال محمود نفادي، وكيل مؤسسي الحزب،  في تصريحات صحفية، السبت، إن واقعة مسجد عمرو بن العاص، ومن قبلها واقعة مسجد نادي الصيد، التي دعا فيها جبريل على من قتل متظاهري الإخوان في أحداث المنصة، باتت تفرض ضرورة فحص أموال وممتلكات جبريل، ووضعها تحت التحفظ، كي لا يتم استخدامها لدعم أنشطة إرهاب جماعة “الإخوان”، وفق قوله. 

 

وأضاف نفادي أنه يجب على الأجهزة الأمنية المختصة أن تتأكد من صحة قيام جبريل بالإسهام بجزء كبير من أمواله في دعم الإرهاب، متسترا خلف عباءته الدينية، كما دعا إلى ضرورة التأكد من سداده للضرائب المستحقة عليه للدولة.

 

 وعلى جانب آخر، قال ناجي الشهابي، رئيس حزب الجيل، إن الحزب سيتقدم بمذكرة عاجلة إلى المستشار خميس، بعد إجازة عيد الفطر المبارك، للمطالبة بالتحفظ على أموال جبريل، ومنعه من التصرف فيها. وأشار إلى أنه سيدعو الأحزاب للتوقيع على هذه المذكرة لخطورة الموقف، مؤكدا أنه أصبح لزاما على لجنة التحفظ الخاصة بأموال الإخوان، أن توسع دائرة المتهمين والمشتبه فيهم، وألا تكتفي فقط بقيادات الجماعة، ولكن عليها أن توجه نظرها لأمثال جبريل الذين ينفقون أموالهم لدعم الإرهاب، وعمليات العنف في مصر، وفق مزاعمه.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد