نساء تويتر يحاربن الرجال بهاشتاج (#حملة_القضاء_علي_الرجال)  بقوة (الصراصير)

0

 

الصراع بين الرجل والمرأة قائم منذ قديم الأزل، وبدأ هذا الصراع من أجل مساواة الرجل بالمرأة، وقيل مؤخرا أن المرأة حصلت على حقوقها كاملة بموجب القانون.

ولكن هل يعقل مع الانفتاح الذي تعيشه المجتمعات اليوم أن تطالب المرأة بالقضاء على الرجال من خلال موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بعد إطلاق هاشتاج بعنوان   (#حمله_القضاء_علي_الرجال)

“وطن” يرصد أهم ما تم توثيقه من خلال موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” حول هاشتاج  #حمله_القضاء_علي_الرجال.

بدأ ” سوبر عزوز” أول تعليق على الهاشتاج قائلا:” وشوله تقتلونا وش حنا مسوين لكم”.

وسخر “أبو مشاري” من النساء كرد منه على الهاشتاج يقول:” والله مدري من وين نلقاها من الحوثيين ولا من داعش ولا من السّحالي”.

ولكن “عبد الرحمن الزعويبي ” أراد أن يبيض صفحته حين قال:” هذه مشكلة الحريم إذا زعلت من رجال إنقلبت إلى الزعيم الكوري كيم جونج وطلبت سلاحها النووي وشنت #حمله_القضاء_علي_الرجال”.

ومن جهته أيضا دخل “خوي المطاليق” طور السخرية حين نشر صورة لمجموعة من الصراصير وعلق:” قوة مكافحه شغب البنات”.

وشاطر “ديفيد” نفس الرأي السابق حين نشر صورة “صرصور” وغرد عليها :” كيف تقدرن على القضاء على رجل واحد وأنتن لا تستطعن الوقوف في وجه هذا المخلوق الصغير”.

أما الجنس الناعم كان لهم رأي حول الهاشتاج فقالت “رايا” :” عن الرجال الاغبياء المتخلفين الي يحسبون الدنيا لهم ويحسبون الحريم لازم يكونن بقوقعه وعاله عليهم حرام ينقالهم رجال”.

وغردت أخرى بـ :” لو فهمنا شريعتنا وقرئنا سيرته صلى الله عليه وسلم لما ظلم الرجل الأنثى ولم تكره الأنثى الرجل ، ولكنها ثقافة الغرب .”

وسندريلا سخفت من فكرة الهاشتاج واعتبرت الاهتمام به يقلل من قيمة المرأة فقالت:” هاشتاق سخيف وللأسف يجد من يتفاعل معه وكأنه ينقصنا سذاجة وسخف حتى نجعل العالم يضحك علينا ويسخر منا”.

 

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.