إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

في الذكرى الـ(63) لأول انقلاب في مصر.. السيسي يحاول (ملء فراغ) عبد ناصر وعدوهما (واحد)

 

هذا ما نشرته صحيفة هآرتس الاسرائيلية على لسان الكاتب والمحلل السياسي جاك خوري الذي كتب مقالا بمناسبة الذكرى الـ”63″ لأول انقلاب في مصر.. خوري ربط بين جمال عبد الناصر الزعيم القومي وعبد الفتاح السيسي قائلاً ” إنهما اشتركا في الخلفية العسكرية، وكان عدوهما واحدًا، هو جماعة الإخوان المسلمين، إلا أن السيسي أمامه طريق طويل ليقطعه قبل مقارنته بـ ناصر”.

وأضاف -في مقاله “أن  ناصر والسيسي اختلفا تمامًا في الجبهات التي يقاتلون عليها؛ حيث إن مصر لا تواجه في الوقت الراهن إسرائيل أو الاستعمار، ولكنها تحارب الجماعات الإرهابية التي ظهرت في شبه جزيرة سيناء والمناطق الفقيرة من البلاد نتيجة عهودٍ من الإهمال”.

وأوضح الكاتب “أن ذكرى 23 يوليو أثارت سلسلة من المحاولات لمقارنة زعيم تلك الثورة، جمال عبدالناصر، مع عبدالفتاح سيسي، والمقارنة التي لن تؤدي إلا إلى تسليط الضوء على المهمة الهائلة التي تواجه هذا الأخير”.

وأشار إلى أن الشعب المصري ما زال ينتظر تنفيذ وعود السيسي الكبيرة، ومن أبرزها، قناة السويس الجديدة والتي قد تفضي بمصر إلى عهد جديد، والتنمية الاقتصادية لشبه جزيرة سيناء، والنهوض بمصر إلى موقف الريادة في العالم العربي والإسلامي”.

وختم: “على أساس هذه الوعود، لا يزال السيسي يتمتع بدعم في الشارع، إلا أن السيسي والشعب المصري يعرفون أن الثقة به لن تدوم إلى الأبد، إلا إذا تحولت الأقوال إلى أفعال ما قد يمكنه من المقارنة بناصر”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد