إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

#علي_جمعة أقام تويتر ولم يقعده: الاستماع إليه معصية!

 

أثارت تصريحات مفتى جمهورية مصر العربية علي جمعة التي أطلقها مؤخراً حول الولاء للرئيس عبد الفتاح السيسي واعتبار مخالفته مخالفة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.. ردود فعل كبيرة في أوساط رواد مواقع التواصل الاجتماعي, فجاء الرد هذه المرة مختلفا وبشكل سريع عبر هاشتاج #على_جمعة.

وتسارع رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر في التغريد على الهاشتاج والتفاعل بشكل كبير ولكن اللافت في التعليقات كانت (السخرية) حول تصريحات جمعة.

وجاءت تعليقات رواد التواصل كما رصدها موقع “وطن” على النحو التالي..

” محمد قدوتنا” تحامل في تغريدته على الشيخ على جمعة من خلال تغريدته فقال:” ائتونى بكلب العسكر جاثيا على ركبتيه .. انى فى غاية الشوق لأن أبول عليه .. وعجبى”. حسب قوله, فيما قالت” نادية مدني”,” طبعا يعجر لساني عن وصف عالم جليل زي دكتور علي جمعة .. بس كل اللي اقدر أقوله ربنا يكتر من أمثالة”.

وعلق ” على النمنم” مستندا بتغريدته على إشاعات كان الهدف منها تشويه الشيخ على جمعة فقال:” اتمسك مع احدي الساقطات داخل مسجد و بعدها بشهور عينوه مفتي, محدش يستغرب من فتاواه لأنه على راسه ألف بطحة بالإضافة انه شاذ جنسيا”.

أما ” مريم ” فجاءت بتغريدة تقول:” أتباع أقولك و الاستماع لك عصيان لله و لرسوله و ربنا يحشرك مع سيسك ياااارب بدعي عليك و أنا قدام البحر اللهم استجب”.

ولكن بهاء الحسيني حمل الهشتاج باتجاه عقلاني حين غرد :” أيها الأغبياء تأدبوا مع العلماء حتى لو اختلفتم معهم، انا لا أحب ولا أحترم القرضاوي لكني لا أسبه أبدا … وهو من هو”، ومن جهتها قالت أميرة :” اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا إتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه احنا وهو امين”.

وأكدت” ياسمين ” بتغريدتها تأييدها للشيخ علي جمعة فتقول:” شيخ “وسطي” و من أفضل شيوخ الأزهر ونفتخر بكونه مصري”.

” أحمد سمير” عاد بالتغريدات لمربع الهجوم فقال:” فقيه بيع العرض والتجارة بالدين والكذب على الله ورسوله”, بيد أن ” دودي ” غردت رافضة استماعها لأي تصريح من علي جمعة فيقول:”  الذي ذهب متسللا إلى الأقصى ليكسر الجمود ويطبع مع الصهاينة لا نسمع لك صوتا اليوم كم أنت خسيس ونجس”.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد