الغارديان: هذه سياسة أوباما الفاشلة في سوريا

0

 

ذكرت صحيفة “الغارديان” البريطانية أن “الرئيس الأميركي باراك مشغول بتفعيل سياساته الخارجية مع كل من إيران وكوبا بينما تبدو سياساته في فاشلة”، مشيرة الى أن “ تسقط في الهاوية كأحد أكثر الملفات الخارجية لأوباما فشلا غير أن التعاون بين واشنطن وموسكو في مجلس الأمن الدولي بخصوص ملف الأسلحة الكيميائية للنظام السوري يعد نموذجا واحدا للنجاح في مسلسل من الاخفاقات الأميركية”.

وأوضحت الصحيفة أن “الحرب الأهلية في سوريا تدخل عامها الخامس مع ارتفاع عدد الضحايا لأكثر من ربع مليون قتيل وتزايد أعداد اللاجئين السوريين لأكثر من 10 ملايين لاجئ دون أن تتمكن الولايات المتحدة من إنهائها بما لها من تأثيرات سلبية على الأمن العالمي”، معلقة على إجابة أوباما على سؤال وجه له عام 2013 حول العنف في سوريا فكان رده عبارة عن سؤال فقال “كيف أزن عشرات الألاف من القتلى في سوريا مقارنة بعشرات الألاف من القتلى في الكونغو؟”.

ورأت أن “إجابة أوباما تعد محاولة منه لتوضيح أن الولايات المتحدة ليس بإمكانها أن تتحمل أزمات العالم وحدها”، معتبرة أن “هناك حدود لإمكانيات واشنطن في التدخل في الأزمات الخارجية”.

وأشارت الى أن “سياسة أوباما في تلك الفترة كانت تتمثل في الحرص على عدم التورط في أتون أخر في الشرق الأوسط ومحاولة احتواء الأزمة في سوريا أكثر من محاولة حلها”، مضيفة: “واشنطن الأن يتم جرها إلى هذا الأتون السوري مرة أخرى بعدما فشلت سياسة الاحتواء تماما بعدما انتشر الصراع السوري وألقى ظلاله عبر منطقة الشرق الأوسط بأسرها”.

- Advertisement -

وأعتبرت أن “الصراع في سوريا تحول لصراع سني شيعي في الشرق الأوسط بأسره وتعاظمت أخطار الإسلاميين لتصل إلى أماكن بعيدة حتى عن الشرق الأوسط”.

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.