إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الجيش المصري (تراجع) عن القناة المائية (فحفر) أحواض سمكية لمحاربة انفاق غزة

 

أفادت تقارير فلسطينية أن قوات من الجيش المصري بدأت بحفر أحواض بأعماق كبيرة للاستزراع السمكي، بطول الحدود المصرية مع قطاع غزة، وذلك لتربية الأسماك، وخلخلة التربة، وغمر أعماقها بمياه البحر المتوسط، لمكافحة حفر الأنفاق.

وبدأت عملية حفر الأحواض السمكية بالفعل منذ يومين داخل المنطقة العازلة وتم حفر ألف متر حتى الآن طولياً- وحسب التقارير التي تداولتها وسائل اعلام فلسطينية- أن تنفيذ هذا المشروع يأتي بديلاً عن حفر قناة مائية بطول حدود مصر مع قطاع غزة لمكافحة الأنفاق.

وأضافت وكالة معا المحلية أن عملية حفر الأحواض السمكية بدأت بالفعل منذ يومين داخل المنطقة العازلة، وتم حفر ألف متر حتى الآن طولياً، وعلى أعماق كبيرة تصل إلى 20 متراً، “لتصبح أحواض سمكية كبيرة مع استمرار ضخ مياه البحر المتوسط في الأحواض السمكية من خلال خراطيم ومضخات كبيرة بهدف زيادة ترشيح مياه البحر في عمق التربة، لتزيد من غمر الأنفاق وتساهم في انهيارها، وكلما جفت مياه أحواض الأسماك بسبب انسياب المياه في جوف التربة، واصلت قوات الجيش ملء الأحواض بالمزيد من المياه، حتى تتشبع أعماق الأرض بالمياه، وتصبح غير صالحة لحفر الأنفاق”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد