الرئيسيةأرشيف - غير مصنفالسعودية تنوي احتلال الكويت من (وجهة نظر) إيران و(قنبلتنا النووية الاسلامية) تخيف...

السعودية تنوي احتلال الكويت من (وجهة نظر) إيران و(قنبلتنا النووية الاسلامية) تخيف الجميع

 

اتهم قائد الحرس الثوري الايراني أن السعودية بصدد تغييرات كبيرة في الكويت، مشيرا إلى نيتها تنفيذ مشروع وصفه بالكبير في كل من سوريا والعراق.

وقال قائد الحرس الثوري الأسبق والمرشح للرئاسة الإيرانية، الجنرال محسن رضائي، بحسب ما أورده موقع “تابناك”، إن المملكة العربية السعودية بصدد إيجاد تغييرات كبيرة في دولة الكويت، ولديها مشروع كبير تجاه اليمن وسوريا والعراق.

- Advertisement -spot_img

وأعلن رضائي السبت من طهران أن لدى السعودية مشروعا تهدف من خلاله لاحتلال الكويت للسيطرة على الخفجي، والاستحواذ على مقدرات الكويت النفطية التي تقع في هذه المنطقة، بحسب تعبيره.

وأضاف رضائي أن “هدف السعودية من التدخل وإيجاد التغييرات في الكويت هو بسبب فشلها الذريع في السيطرة على العراق، كما أنها ترى بأن السيطرة على الكويت تفتح أمامها بوابة للتدخل في البصرة والناصرية في جنوب العراق، وهذا المشروع سوف يطبق في الكويت والعراق في حال ثبتت السعودية وجودها في جنوب اليمن”.

وأوضح رضائي أن إيران قالت للسعودية إن “عليها أن توقف هذه التدخلات التي تسببت في زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، لأن العالم الإسلامي أصبح اليوم في تراجع، ويحتاج إلى السلم والأمن، ولهذا نأمل من رجالات الدولة السعودية أن يكفوا عن تدخلاتهم في دول المنطقة، وأن يساهموا لصالح المسلمين في المنطقة”، على حد قوله.

وأشار رضائي إلى أن “السعودية تسعى لتفتيت المنطقة من خلال تدخلاتها الخارجية، وأن هذا المشروع تم الإعداد له بشكل كامل لتطبيقه في اليمن والعراق وسوريا، والكويت تشكل جزءا من هذا المشروع السعودي، ونحن نقف بجانب الكويت ضد التدخلات السعودية في هذا البلد”.

وقال رضائي في معرض حديثه عن الاتفاق النووي الإيراني وسياسة الولايات المتحدة الأمريكية تجاه إيران في المنطقة، إن “إيران تمتلك اليوم قنبلة نووية إسلامية؛ بسبب النفوذ والتأييد الإسلامي الذي تمتلكه في المنطقة”.

واعتبر رضائي أن النفوذ الإيراني في المنطقة هو ما جعل الولايات المتحدة الأمريكية تجلس مع إيران، قائلا: “القنبلة النووية الإسلامية الإيرانية هي من أرعبت أمريكا في المنطقة، وواشنطن لم تقبل بالتفاوض مع طهران، وتقديم التنازلات في مشروعها النووي لولا وجود هذه القنبلة الإسلامية التي تمتلكها طهران في المنطقة”.

ويرى مراقبون للشأن الإيراني أن حديث الجنرال محسن رضائي -الذي يعدّ من المقربين للمرشد الإيراني خامنئي- عن الكويت في الوقت الذي كشفت الكويت عن اعتقال خلية إرهابية مرتبطة بإيران وحزب الله يعدّ تبريرا لوجود وانتشار الخلايا الإيرانية في الكويت، باعتبارها تدافع عن الكويت ضد “التدخلات السعودية”.

وعد مراقبون أن “تصريحات رضائي لا يمكنها أن تخفي الوقائع والنتائج الميدانية والنشاط الاستخباراتي الإيراني الميداني المرتبط بهذه الخلية التي تعدّ جريمة، فتدخل إيران ارتكب على الأراضي الكويتية، وهذه ليست المرة الأولى التي يقوم فيها النظام الإيراني بارتكاب مثل هذه الأعمال الإرهابية على الأراضي الكويتية”.

اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات