الإندبندنت: الملك سلمان حجز فندقًا بالكامل وأقام حفلاً (باذخا) في واشنطن وزيارته كانت للتسلية 

0

 

(ترجمة- وطن) – عرجت صحيفة الإندبندنت البريطانية على زيارة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الأولى لواشنطن والتي انتهت قبل يومين.

واوضحت الصحيفة أن الملك سلمان قام بحجز فندق “فور سيزونز” بالكامل والذي يحوي 222 غرفة واعتذرت إدارة الفندق عن الحجوزات في الفترة التي قضاها العاهل السعودي والتي وصل مساء الخميس وغادر ليلة السبت الأحد.

وألمحت الصحيفة إلى أن زيارة سلمان كانت قريبة اكثر للترفيه منها للعمل الدبلوماسي، فيما عرجت إلى أن المسئولين السعوديين عقدوا بعض الصفقات مع الحكومة الأمريكية.

واكدت الصحيفة التي ترجم عنها “وطن” التقرير أنه وعقب لقاء سلمان أوباما نظم الملك سلمان حفلة ” باذخة ” حضرتها شقيقتان توأم تبلغان من العمر 86 عاما وهما جاكي فوسكامب وجويس كريزمر صديقتان للعائلة منذ نحو 70 عام.

- Advertisement -

وركزت الصحيفة على لقاء التوأم بالملك السعودي موضحة أن الشقيقتين قد التقتا مع ثلاثة ملوك سعوديين منذ عام 1947، عندما زار والد الملك سلمان، الملك عبد العزيز الأمريكيين المقيمين في مدينة النفط السعودية الظهران.

وكشفت الصحيفة أن والد التوأم الأمريكي، من أوائل الأمريكيين الذين عملوا في أرامكو أكبر شركات النفط في العالم.

واضافت الإندبندنت ” لم تكن مدينة الظهران أوائل المدن السعودية التي تم اكتشاف النفط فيها، إلا تجمعًا من الجنود والعمال دون وجود فنادق أو مطاعم ولا شوارع معبدة. ” مضيفة أن درجات الحرارة في السعودية كانت مرتفعة تصل ل 45 درجة مئوية الأمر الذي لم تعهده الفتاتين آنذاك, واشارتا إلى أنه” لم يكن عدد النساء هناك كبيرا، امرأة واحدة مقابل 20 رجلا.”

وأشارت الإندبندنت إلى أن الملك المؤسس عبد العزيز كان قد أثار اهتماما عندما صور وهو يسلم على التوأم في عام 1947، أثناء زيارته إلى الظهران، وقابل هناك زوجات وأطفال العاملين الأمريكيين في مجال النفط. والتقط مصور مجلة “لايف” ديفيد دوغلاس دانكن صورة جاكي وجويس وهما تسلمان على الملك.

يشار إلى أن الفتاتين نشأتا في المملكة، وتزوجت كل واحدة منهما أمريكيا يعمل في السعودية. وعاشتا في البلاد لعقود، قبل أن تقرران الانتقال إلى أمريكا، والعيش في جنوب ولاية كاليفورنيا.

وختمت ” الإندبندنت ” تقريرها بالإشارة إلى أنه في عام 2008 تمت دعوة من “أطفال 1947” إلى الظهران أي الاطفال الأمريكان الذين كانوا يعيشون في المملكة برفقة عائلاتهم المنقبين عن النفط السعودي ؛ وذلك  لحضور الاحتفال الذي عقد لإحياء الذكرى الـ 75 لإنشاء أرامكو، وفي هذا الاحتفال قابلت الشقيقتان الملك الراحل عبدالله بن عبد العزيز وما لبث أن قابلهم الملك سلمان خلال زيارته لواشنطن.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.