بالتفاصيل.. مقتل سبعيني شاذ جنسيا على يد عشيقه المصري

0

سلطت صحيفة “اليوم السابع” المصرية، الضوء على قصة مسن حاول طوال سنوات عمره الذى تبلغ 74 عاما، أن يتخفى وراء ستار الشرف والكسب الحلال لقوت يومه ليكفى احتياجات أسرته، ولكن ما خفى كان أعظم، فعندما مات أبيهم مقتولا سيطرت عليهم حالة من الصدمة وهم يبحثون حول سبب قتل هذا المسكين الذى يعمل سفرجى وطوال عمره فى حاله، ليكتشفوا أن الرجل الذى يضربون به المثل شاذ جنسيا وعلى علاقة برجل يتخذه عشيقا له ويمارسون الفجور دون حياء ولا خوف من الله بعد أن بلغوا أراذل العمر.

علاقة محرمة داخل إحدى الشقق لمجموعة من الكويتيين بمنطقة الجيزة
كان يعيش داخل منزله مع أهله يدعى الطهر، ولكن غيابه عنهم كان دائما ما يثير قلقهم ويصيبهم بالاضطراب، فهو يفضل العمل لساعات طويلة خارج المنزل، وإذا عاد ينطوى على نفسه وكانه من كوكب آخر حتى زوجته كانت دائمة الشكوى من علاقته بها فهو دائما ما ينفر منها بعد إنجابه الأطفال ويختار العزلة عن الجلوس والتمتع معها بما أحله الله، ومرت سنوات، وهو على هذا الحال يقضى وقته داخل شقق يعمل بها كسفرجى ويتنقل بين عائلات وأشخاص ويتخذ من ذلك وسيلة للحصول على العشيق الذى يستغنى به عن الدنيا.

العجوز يتخذ من المقاهى وكرا له لاصطياد شباب يمارس معهم الفجور
بعد انتهاء دوام عمله يلجأ إلى المقاهى الشعبية ليجلس بداخلها ساعات وهو ينتظر فريسته التى سينقض عليها ويترقب وهو يشرب قهوته، كما هو معتاد فإذا رأى شابا وأعجبه يبدأ فى محاولة إيقاعه شيئا فشيئا إلى أن يجعله يقدم على تلك الخطوة ويمارس الشذوذ، وبعد فترة إذا ما انفضت علاقتهما يبحث عن شخص أخر ليشبع رغباته المنحرفة.

خلافات بعد بلوغه 74 عاما ونفور شركائه فى الرذيلة منها مما دفعه لملاحقتهم
بعد أن هرم وأصبح من الصعوبة أن يظفر بشريك سواء من مجال عمله كسفرجى أو من على المقاهى والشباب الذى يعانون من الفقر وبحاجة إلى تضيع وقتهم وإشباع رغباتهم أى كانت الطريقة، كان يحاول أن يحتفظ بعشيق بأى طريقة ممكنة فاذدادت المشاكل بسبب النفور منه بعد أن أصبح عاجزا لا يقوى على شىء، ما أوقعه فى خلاف مع “باسنتى.ص.ح” 20 سنة عامل، والذى مارس معه الشذوذ وانتهت بنفوره منه ومحاولة سرقته بالاتفاق مع أخرين.

قتل بـ9 طعنات بعد خلاف مع العامل الذى يقيم علاقة شاذة معه
فجأه وبعد انتهاء العلاقة بينهما فى الشقة التى يعمل بها كسفرجى صارحه “باسنتى” أنه لم يعد قادرا على الاستمرار مع شخص مثله، وسمعه يتحدث فى هاتفه ويطلب من بعض الأشخاص الحضور للشقة فقام بالاشتباك معه ورفض نزوله وحجزه فى المنزل فقام المتهم بإحضار سكينة من المطبخ وطعنه 9 طعنات أودت بحياته.

صدمة الأهل بعد 10 أيام عاشوها ليكتشفوا حقيقة والدهم
عاش الأهل 10أيام ليفاجأوا فى النهاية أن والدهم المسن شاذ جنسيا، وأن عشيقه هو من قتله بعد تحريات مباحث الجيزة بإشراف اللواء مجدى عبد العال، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة فى كشف عموض العثور على جثة سفرجى داخل شقة كويتيين يعمل لديهم بمنطقة الجيزة، مصابة بأكثر من 9 طعنات فى مختلف أنحاء الجسد أول الشهر الجارى وبحوزته كل متعلقاته الشخصية، حيث تبين أن عاملا وراء الحادث وأنه قام بطعنه بعد إقامه علاقة جنسية معه.

تحريات المباحث
وأوضحت تحريات العميد طارق حمزة مفتش مباحث الجيزة، أن السفرجى 74 عاما شاذ جنسيا وكان يجلس يوم الواقعة على قهوة واتفق مع “باسنتى.ص.ح” 20 سنة عامل على إقامه علاقة جنسية معه.

واصطحبه إلى شقه الكويتيين التى يعمل بها بمنطقة الجيزة وبالفعل قاما بالعلاقة، وبعدما انتهيا اشتبه السفرجى فى المتهم بعدما سمعه يتحدث فى هاتفه ويطلب من بعض الأشخاص الحضور للشقة فقام بالاشتباك معه ورفض نزوله وحجزه فى المنزل فقام المتهم بإحضار سكينة من المطبخ وطعنه 9 طعنات أودت بحياته. وبتكثيف التحريات نجحت قوات الأمن فى تحديد مكان المتهم وألقت القبض عليه وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.