نشرت المجلة الإيرانية الاسبوعية “صدى” المقربة من التيار الاصلاحي, صورة ساخرة من ممثل والرئيس السابق للوفد المفاوض مع الغرب بشأن برنامج النووي السياسي الإيراني .

 

المجلة الإيرانية التي تصدر كل جمعة قالت إن  “سعيد جليلي يعود من جديد”، متسائلة عن “سبب انتقاد جليلي للاتفاق النووي الذي توصلت إليه حكومة الرئيس الحالي المعتدل حسن روحاني مع الغرب”.

 

وأضافت المجلة الإصلاحية: “إن انتقاد جليلي للاتفاق النووي جاء بسبب خسارة التيار الأصولي المتشدد لتحقيق هذا الإنجاز في الحكومة السابقة في زمن الرئيس المحافظة حسن روحاني”، مشيرة إلى أن هذا الاتفاق يعد نجاحا وانتصارا للتيار الإصلاحي.

 

واعتبر سعيد جليلي المقرب من المرشد علي خامنئي والحرس الثوري، في اجتماع خاص للجنة المعنية بدراسة نص الاتفاق، أن “إيران تعرضت لإذلال في الصفقة مع الدول الغربية الكبرى خلال مفاوضات فيينا”، مضيفا أنه “ثمة بنود في التوافق تذل النظام”.

 

وأضاف جليلي وهو يوجه كلامه للرئيس حسن روحاني قائلا: “ينبغي علينا أن نعرف ما الذي كان أصدقاؤنا في الحكومة يمتلكونه في أيديهم لدى التحاقهم بالمفاوضات”.