“الروس من جهة والأمريكان من جهة أخرى” هؤلاء في سوريا والأخرون في العراق والعرب يتفرجون فقط

0

ذكرت تقارير اعلامية عربية أن مئات من الجنود الأمريكيين وصلوا إلى قاعدة الحبانية العراقية شرقي مدينة الأنبار ولأقرب نقطة من مواقع نفوذ تنظيم .

 

ونقلت الجزيرة نت عن مصادر عراقية ان المئات من الجنود الأمريكيين وصلوا فعلا لمحافظة الأنبار برفقة مجموعات من الجيش العراقي.

 

إلى ذلك حطت طائرتان روسيتان في اللاذقية غرب “محملتان بالمساعدات الإنسانية” بحسب بيان أذاعه التلفزيون السوري الرسمي .

 

وكانت موسكو -التي تستعد لمناورات قبالة الساحل السوري- أقرت أن رحلاتها الجوية لسوريا تنقل أيضا تجهيزات عسكرية.

 

وكل ذلك يجري في بلدان العرب والعرب ما زالوا نيام دون أن يحركوا ساكنا في الوقت الذي بات النفط شغلهم الشاغل, وسط ربيع عربي حرف عن مساره وأتى بزعماء ما زالوا في مكانهم لا يقدمون ولا يأخرون شيئا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.