توأمان يتزوجان بشقيقتين توأم.. فكيف كان شكل الأطفال؟!

0

في الكثير من الأحيان يصعب التمييز بين التوائم المتطابقين، لكن ماذا لو تزوجت شقيقتان توأم من شقيقين توأم، وعاش الأشقاء الأزواج في منزل واحد، كما حصل مع شقيقتين أمريكيتين ارتبطتا بشقيقين توأم متطابقين وأنجبتا أطفالاً متشابهين.

عند قدوم الزوار الى بيت هذه العائلة، فانهم يشعرون بارتباك شديد عند زيارة منزل كل من الشقيقين فيل ودوغ مالم (58 عاماً) وزوجتيهما الشقيقتين التوأم أيضاً جينا وجيل (48 عاماً)، لأن كل من زوجين، كأنهما صورة طبق الآخر من الزوجين الآخرين، فلن يكون من المستغرب إذا أنجبا أبناء متشابهين إلى حد كبير.

وكان عقد قران كل من الشقيقتين التوأم على الشقيقين في عام 1993 في حفل زفاف مشترك خلال أبرز مهرجان للتوائم في العالم، فمن المعروف أنه يجذب كل عام أكثر من 3000 زوج، لكن بعد مرور أكثر من عقدين، عادت عائلة مالم إلى المهرجان في توينزبيرغ بولاية أوهايو للاحتفال بعيد زواجهما بعد 22 عاماً.

التوائم كانا قد التقيا في نفس المهرجان عام 1991، وسرعان ما انجذب الى بعضهما البعض، وفي مهرجان العام التالي صعد كل من الشقيقين إلى منصة الاحتفال وتقدما للزواج من الشقيقتين عبر المذياع.

ويقول أحد الزوجين التوأم: “لا يعرف الكثير من الناس لماذا نرغب العيش سوياً، ويسألنا البعض من وقت لآخر إن كان كل زوج منا مستقلين في حياتهم، ونؤكد لهم دائماً أننا كل زوجين يعيشان حياة مستقلة على الرغم من أننا نقيم في منزل واحد”.

يذكر أن فيل وجينا لديهما ابن واحد يدعى توم في حين أن دوغ وجيل لديهما ابنة تدعى ريلي، وعلى الرغم من أنهما أبناء عمومة وأبناء خالة، إلا أن توم وريلي يبدوان وكأنهما توأمان حقيقيان.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.