هكذا نشرت صحيفة ساخرة تصريحا لرئيس مكسيكي مزيف وهكا احتفت به الصحافة المصرية

0

انريكي اخلاسيوس: نتفهّم دوافع مصر لقتل السياح وأتساءل عن دوافع السياح الحقيقية للذهاب هناك.

“صرح مصدر رئاسي من العاصمة المكسيكية ريودي دي جانيرو تفهّم المكسيك رئاسةً وحكومةً وشعباً وجيشاً وشرطةً وهيومن ترافكرز لموقف السلطات المصرية وأن لمصر كافة الحقوق للدفاع عن أراضيها ضد أي إرهابٍ محتمل أو أي سائح بدون تصريح انتظار”.

لا تصدق هذا التصريح، فلا المكسيك عاصمتها ريودي جانيرو، ولا الرئاسة صرحت بمثل هذا الكلام، ولا حتى الرئيس المكسيكي يدعى انريكي اخلاسيوس، فالخبر كله غير حقيقي لأنه صادر من موقع صحيفة “” الساخرة، والذي أسسه مجموعة من الشباب المصريين للسخرية من الأحداث الحالية.

ووفق موقع “هافينغتون بوست العربي” فإن الخبر الذي تناول قضية مقتل عدد من السائحين المكسيكيين في صحراء مصر على يد الأمن عن طريق الخطأ، وجد من يصدقه وينشره على الشبكات الإجتماعية وكأنه تصريحٌ حقيقي.

ولم يتوقف الأمر عند الترحيب الشعبي بتصريحات “الرئاسة المكسيكية”، حسب الموقع، بل تطور إلى حدٍ دفع إحدى أشهر الصفحات المؤيدة للجيش المصري إلى تداول الخبر على أنه حقيقي!

- Advertisement -

صرح مصدر رئاسي من العاصمة المكسيكية تفهم المكسيك رئاسة وحكومة وشعبا وجيشا وشرطة وهيومن ترافكرز لموقف السلطات المصرية وأن لـمصر كافة الحقوق للدفاع عن أراضيها ضد أي إرهاب محتمل أو أي سائح بدون تصريح انتظار.

وقال الرئيس المكسيكي انريكي اخلاسيو: “نحن لدينا صحراوات شاسعة في المكسيك وذهاب مواطنين مكسيكان لصحراء مصر يثير لدي شئ من الشك عن دوافعهم الحقيقية للذهاب لمصر خصوصا أنهم لم يكن لديهم تصريح انتظار وكانت سياراتهم في الممنوع”..وأضاف متسائلا:”ما الذي جعلهم يذهبون هناك؟”

جاءت تصريحات الرئيس المكسيكي على هامش مشاركته في قمة “تاكو سوبريم” الاقتصادية الكبرى والتى رفع فيها علم مصر معلنا تضامنه مع الجيش المصري في حربه ضد الإرهاب والسياحة بدون تصريح.

وعقب انتشار الخبر المزيف ولمزيد من السخرية، أطلق القائمون على الصفحة هاشتاغ #شكرا_انريكي_اخلاسيوس، داعين المصريين إلى المشاركة بالتعليقات.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي ينشر الموقع الساخر أخباراً غير صحيحة تجد صدىً وتفاعلاً من الجمهور، إذ سبق أن نشر خبراً بعنوان “بحث طبي جديد: عدم موت مبارك خطر على صحته”، وآخر “بعد فوزهم بالبرلمان.. قيادات الإخوان تخطط لترشيح مرسي لفترة رئاسة ثانية”، و “خير كراكات الأرض: عنوان كتاب الشيخ برهامي الجديد”.

وتشبه “الأهرام المكسيكية” التي ظهرت في يوليو/تموز الماضي موقع “أخبارلندا” الساخر الذي ينشر أخباراً مفبركة يصدقها القراء ويعيدون نشرها على صفحاتهم على فيسبوك وتويتر.

“أخبارلندا” سبق أن نشر خبراً بعنوان “دراسة: الشطافة تستهلك 34% من إجمالي إستخدام مصر من المياه وقرار بمنعها وغرامة 1000 جنيه للمخالفين”، لينتشر الخبر سريعاً، وتقوم الصحف بالتساؤل عن مدى صدق المعلومة وتنهال اتصالات الصحافيين بوزير الري، الذي أكد عدم صحة الخبر، وأن وزارته ليست مسؤولة عن المياه داخل بيوت المواطنين.

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.