أمير سعودي “تطاول” على اليمن.. فردت صحيفة يمنية بنشر اساءات فاحشة عن السيدة عائشة

0

 أثارت التي تسيطر عليها ميليشيا الحوثي جدلا واسعاً في مواقع التواصل الاجتماعي، بعد نشرها مقالا يسيئ للسيدة عائشة، زوجة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

نشرت الصحيفة لشاعر باسم وهمي حملت اساءات فاحشة للسيدة عائشة رضي الله عنها. وقالت “الثورة” ان القصيدة رداً على الشاعر السعودي الذي تطاول على حسب زعمها.

وعكست ردود الفعل على القصيدة غضبا واستنكارا شديدين جراء الاساءة التي نشرت في صحيفة رسمية يجري استغلالها لإثارة الفتنة والطائفية داخل المجتمع، مما اضطر الصحيفة لمسح الموضوع ومسح الصفحة التي نشر فيها الموضوع عن موقع الصحيفة على شبكة الانترنت.

واجمع ناشطون على ان عملية النشر تعد بمثابة اساءة لليمن واليمنيين وتكريس للمذهبية، واستفزاز لمشاعر المجتمع، ودلالة تعكس الحد الذي وصل إليه من ارتكبوا عملية النشر ومن يقفوا خلفهم.

ونقل موقع “الموقع″ الاخباري عن الدكتور حسين السوادي قوله ان التطاول على أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها سذاجة وسخف وقاحة ولؤم، وتساءل: من انت حتی تتطاول علی أشرف سيدات نساء الكون؟، وتساءل: أين علماء الزيدية مما يجري، وأين حكماء اليمن وساستها العقلاء مما نشر اليوم في صحيفة الثورة الرسمية؟.

- Advertisement -

وطالب السوادي بسرعة محاكمة هيئة تحرير الصحيفة، وإعلان موقف رسمي وديني يدين هذا العمل السيئ حد تعبيره.

وردت صحيفة “الثورة” على الهجمات التي طالتها بالتأكيد ان “هيئة تحرير صحيفة الثورة لم تكن على اطلاع مسبق بهذا النص وتم تمريره في اللحظات الأخيرة قبل الطباعة بصورة غير قانونية ودون عرضها على المختصين فإنها بناءً على ذلك شكلت لجنة للتحقيق حول ملابسات النشر بهذا النص غير الصالح للنشر نهائياً لاتخاذ الاجراءات السريعة والرادعة بحق المسؤولين عن نشر النص وإيقافهم عن العمل”.

ورد أحد المراقبين على تبرير صحيفة “الثورة” بالقول ان هذا يعتبر دليلا على تدخل ميليشيا الحوثي حتى دون علم هيئة التحرير.

وفي تقرير لـ”الموقع″ خاطب الكاتب الصحفي عارف ابو حاتم، فخاطب من سماهم فقهاء وأبناء الزيدية قائلا: ليس في مذهبكم النقي ما يسمح بسب زوجة رسول الله ولا صحابته، وما كتبته صحيفة الثورة في صفحتها الاولى هو تبني لأفكار المذهب الجعفري الاثنا عشري، وسكوتكم عنهم يعني رضً وموافقة بما كتبته الصحيفة على عرض أطهر نساء الأرض.

وفيما اعتبر عبدالكريم الاسلمي ان التطاول على أم المؤمنين رضي الله عنها من قبل الحوثيين في الجريدة الرسمية يدخل الصراع في اليمن إلى منعطف جديد أشد خطورة مما مضى، علق المحامي هائل سلام بالقول: يغضون الطرف عن شتم عائشة في صنعاء، ويتباكون على إحراق كنيسة في عدن، والمبدأ لا يتجزأ ياعيال عبداللامع، ولنكن أوادم فحسب.

القيادي بحزب الرشاد محمد عيظة شبيبة سخر مما نشر قائلا: السيدة عائشة رضي الله عنها هي أم المؤمنين فقط ولا علاقة للحوثيين بها، فعلاقتهم بحمالة الحطب.

الناشطة سارة صالح علقت بتعجب: ان طالعت اخبارهم (الحوثيين) في الفيس تأتيك صور واخبار القصف الهمجي لتعز، وان طالعت صحفهم تفجع بجرأتهم ومقدار السم والكراهية لام المؤمنين رضي الله عنها وارضاها، وهكذا هي صباحات عهد الحوثي متميزة في البشاعة.

بالنسبة لخالد زوبل فيرى ان الحوثي هو من بذر الطائفية، ولم ترسله إيران الا لنشر طائفته وتبديل دين شعب اليمن،  اما الدكتور صادق السبئي فيرى بأن الحوثيون تخلوا عن التقية وأظهروا طائفيتهم علنا اليوم في صحيفة الثورة الرسمية.

من جهته سخر الدكتور رياض الغيلي من اخفاء اسم شاعر القصيدة الحقيقي واستبداله بإسم وهمي يحمل اسم “همدان”، ونشر معلقاً: أنهم يمعنون في الشحن الطائفي، وليس بشاعر وليس #همدانيا وما هو يماني بالمطلق، إن هي إلا كلمات شيطان ينفخ نار الفتنة.

ويرى عبدالملك الحميدي ان استخدام منبر وطني في شتم أم المؤمنين هو ثمار التحالف النجس بين صالح والحوثيين، واضاف: و لا تنتظروا موقف من قيادة  حزبه أوعبيده.

وفي حين علق عبدالرحمن المجيدي قائلا: قد نكون تفهمنا رغبتهم بالسلطة وخلافنا السياسي والفكري والاخلاقي معهم لكن لن يغيروا علينا ديننا ولن يؤذونا في مقدساتنا، اعتبر عبدالرحمن الخليدي ما نشر امر عقائدي لا جدال فيه  و له دلالات واضحة   لمنهجية  متبعه  سيعمل  الحوثي جاهدا على تكريسها  كثقافة في وسط المجتمع.

اما الناشط سام الغباري فشبه ما نشر بأنه يوازي ما نشرته الصحافة الدانماركية من اساءات بحق الرسول (صلى)، وقال بأن اهانة المقدسات في صحيفة الثورة الرسمية المختطفة من الحوثيين الاوغاد ، وبرعاية رسمية منهم تكشف بعدهم الطائفي القبيح ووجهم الحقيقي في شتم امهات المؤمنين وتعزيز الاسلوب القذر في كراهية آل بيت النبي.

واضاف مؤكدا: هذه نواياهم الطائفية، وهذا كل شيء عنهم باختصار، انهم ارهابيون، افاكون، منافقون.

من جهتهم دشن ناشطون هاشتاك جديد بعنوان #الحوثي_يسب_عائشة تضمن عشرات التغريدات والبوستات التي تطرقت لخطورة مانشرته الصحيفة، ولقي الهاشتاك تفاعلا واسعاً من الناشطين في الفيسبوك وتويتر.

في الجانب الآخر طالب القيادي السابق بجماعة الحوثي علي البخيتي بعدم تحميل الموضوع أكثر مما يحتمل، وقال بأن السهو والخطأ وعدم مراجعة المواد قبل النشر تحصل قي أعرق الصحف في العالم، ويمكن أن اضرب لكم عشرات الأمثلة. واضاف: لا يجوز ولا يصح تعميم ما نشر على اعتباره موقف لمكون شعبي يمني والتحريض ضده، فتصرف شخص مغمور وسطحي وسخيف لا يعبر الا عن نفسه، ولا يمكن اعتباره موقف مكون بكامله.

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.