“خاص- وطن”- أكدت مصادر مطلعة في حركة الفلسطينية أن ممثل الرباعية الدولية وجه تهديدا للحركة، من أجل أن تقبل بأي تهدئة قد تفرض عليها رسميا والموافقة على الشروط التي تطرح عليها.

 

وقالت تلك المصادر التي فضلت عدم الكشف عن هويتها لمراسل ” وطن”, أن بلير هدد بتشديد على ، وعدم فتح المعابر، وأنه لن يستطيع الضغط على الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لفتح معبر رفح إن لم يكن هناك قبول لاتفاق .

 

وأكدت المصادر الفلسطينية أن “حماس” رفضت التهديد، ولوحت بورقة الأسرى لديها، وشددت على أنه لن يكون هناك صفقة تبادل إن لم يكن فك الحصار عن قطاع غزة أولى أولويات الصفقة.

 

وكانت مفاوضات التهدئة التي يقودها توني بلير قد وصلت لطريق مسدود مع حركة “حماس”، بعد حصولها على ضمانات كافية على التزام “” بالاتفاق، ورفضها لدعوة بلير لتزور بريطانيا.

 

وأجرى بلير مؤخرا سلسلة لقاءات في العاصمة المصرية القاهرة تزامن ذلك مع وصول الهارب من قطاع غزة إلى القاهرة هو الأخير للتباحث في قضايا عدة وخاصة فيما يتعلق باتفاق التهدئة الذي وصل إلى نهايته بين حماس وإسرائيل ولكن حيك بين الجانبين لم يعرف لغاية اللحظة.