علقت هيئة الإذاعة البريطانية ” BBC”, على حادثة غرق مركب مصري وهو متجه من دمياط المصرية إلى إحدى الدول الأوروبية بالقرب من مالطا لافتة إلى أن القارب كان يحمل حوالي 80 مصريا جميعهم من قرية “أجهور الصغرى” إحدى قرى محافظة القليوبية.

 

وأوضحت ” BBC” ، في سياق تقريرها المنشور عبر موقعها الإلكتروني، أن القارب كان يحمل حوالي 500 شخص معظمهم من سوريا وغزة لم ينج منهم سوى 11.

 

ويقول التقرير إن حلم يراود شباب أجهور الصغرى باستمرار، حيث إن القرية الصغيرة اعتادت على إرسال أبنائها إلى الدول الأوروبية بهدف جنى الأموال، لافتة إلى أن حوال 3000 شخص من أبناء القرية نجحوا في الوصول والعيش بمدينة “تورينو” الإيطالية.

 

وِأشارت إلى أن كثير من شباب القرية يرون أنه لا أمل في المكوث بمصر خاصة في ظل ما تمر به من ظروف سيئة رغم تعاقب الحكومات عليها، لذا يرغب الكثير من الشباب في الهجرة بعيدا.

 

أما عن سبب اختيارهم لإيطاليا على وجه التحديد، أوضحت ” BBC” أن شباب القرية يعلم جيدا أن القانون الإيطالي لا يسمح بترحيل أي شخص تحت سن 18 في حال تمكنه من الوصول للبلاد.

 

ويشير التقرير إلى أن عدد المهاجرين من القرية وصل حوالي 100 مهاجر سنويا، معظمهم يسافرون عن طريق الهجرة غير الشرعية.