نشرت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية تقريرا صادقت فيه على رواية “صحيفتنا” وطن حول ظروف وفاة نجل , لافتة إلى أن وفاته جاءت نتيجة تناوله جرعة زائدة من “الكوكايين” والمنشطات. حسب ما ذكرت الصحيفة.

وبنت الصحيفة روايتها على انسحاب ين راشد من الحياة العامة قبل سنوات من وفاته رغم أنه كان يشغل العديد من المناصب الهامة.

وكانت وطن نشرت تقريرا حول ظروف وفاة حاكم تحت عنوان “هل قتلت “المخدرات” نجل حاكم دبي ولماذا جمد والده أمواله؟

واستطردت، انسحب بن راشد بهدوء من كل هذه المناصب لدرجة أنه أصبح من أكثر الشخصيات غموضا في دولة العربية المتحدة.

ودعمت الصحيفة أقوالها، بما حدث عام 2008 عندما تم تجريد بن راشد من لقب ولي العهد، بحجة أن شقيقة الأصغر مناسب للمنصب أكثر منه.

وِأشارت إلى أن القائم بأعمال القنصل العام “ديفيد وليامز” ، ذكر ضمن مذكرة سرية كتبها لوكالة المخابرات المركزية عام 2008 ، أن بن راشد قتل مساعد في مكتب الحاكم ولهذا تم تجريده من لقب ولي العهد.

كما أفادت المذكرة السرية، أن جريمة القتل جاءت بعد أن انتابت بن راشد نوبة غضب إثر تناوله جرعة من المنشطات، في حين أن زعمت مذكرة أخرى مكتوبة هذه المرة بعاصمة خليجية -لم تسمها الصحيفة- أن بن راشد كان معتاد على التردد على حفلات الجنس والكوكايين السرية- بحسب الصحيفة.

وتقول الصحيفة، إن عدم إعلان الإمارات عن السبب وراء وفاته، إنما يدعم أقوالها ويشكك في كون “بن راشد” كان رياضي وفارس شارك في العديد من البطولات.