إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

سوري يقبل صورة ماهر الأسد تحت تهديد السلاح

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، السبت، صورة لشخص يدعو وسيم بديع الأسد، وهو من أقرباء الرئيس السوري بشار الأسد، حاملا بندقية ويصوبها تجاه شخص يجبره على تقبيل صورة لماهر الأسد شقيق بشار.

وتظهر الصورة قيام الشخص بتقبيل صورة ماهر الأسد الملصقة على باب سيارة، تحت تهديد السلاح، وهو يرفع يديه على الصورة في وضعية التضرع أو التوسل.

ويعتقد أن يكون الشخص المهدد من المقاومة السورية، لاسيما أنه يرتدي “عقالا” وهو غطاء شعبي انتشر بين أفراد فصائل المقاومة السورية.

ويعد وسيم بديع الأسد من زعامات الميليشيات المتنقلة ما بين ريف دمشق ودرعا، وبعض مناطق شمال اللاذقية. ويحظى بدعم مباشر مما يعرف بـ”جيش الدفاع الوطني” الذي يترأسه جنود وضباط سابقون، أو فارون من الخدمة تمت تسوية أوضاعهم بعد اتفاق يقضي بانتسابهم الى “جيش الدفاع الوطني” والعمل تحت إدارة مجموعة من زعماء الميليشيات التي يدعمها آل الأسد في اللاذقية ومناطق أخرى في سورية

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد