إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مهندس مصري يضحى بأخيه بدلاً من “العجل”

في الشارع الممتلئ بدماء الأضاحي، في ثاني أيام العيد استعد المهندس منصور لذبح أضحيته، في جو أسري وقف منتظرًا بدء ذبح الأضحية، وبدأت عملية الذبح، ولكن لم يعلم يومًا أن العيد سيضحى بأخيه بدلاً من ذبيحته.

 وأثناء ذبح الجزار لأول أضحية، ثار العجل الذي كان من المقرر ذبحه، فلم يجد بد لوقف الضحية الهائجة إلا بإطلاق رصاصة الموت عليها من سلاحه، والتي لم تصب ذبيحته بل أنهت حياة أخيه في لحظة. لتتحول الأجواء الاحتفالية بقليوب إلى أحزان ليقضى الأخوان يوم العيد أحدهما بقبره والآخر بقسم الشرطة بتهمة القتل الخطأ .

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد