هذا ما قاله المتحدث باسم العميد أحمد العسيري الذي تقوده في ، نافيا ما أعلنه الحوثيون عن شن التحالف غارة على ، الاثنين، في تعز أسفرت عن مقتل 135 شخصا، فيما طالبت الأمم المتحدة بوقف القتال في والعودة إلى المفاوضات.

 

وقال العسيري: “لم تكن هناك أي عمليات جوية من قبل التحالف في تلك المنطقة منذ ثلاثة أيام. هذا نبأ كاذب تماما”، مضيفا: ” ليس صحيحا أن كل انفجار يحدث باليمن هو ناجم عن التحالف”.

 

وتابع أن “التحالف يعرف مسؤوليته وسيعترف دوما بالخطأ إذا ارتكبه. ويجب أخذ الفوضى في اليمن في الاعتبار في ظل وجود العديد من العناصر والقوى المسلحة في أنحاء البلاد، وأحيانا يتعذر التفرقة بين مدافع الهاون وصواريخ الكاتيوشا”.

 

في غضون ذلك، أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في بيان “الغارات التي تردد أنباء عن استهدافها لحفل الزفاف في اليمن وسقوط 135 قتيلا”، داعيا إلى إنهاء القتال والعودة إلى المفاوضات.

 

وأضاف: “أي هجوم ضد المدنيين يعتبر انتهاكا خطيرا للقانون الدولي.. ويجب إجراء تحقيقات شفافة وفعالة لمحاسبة المسؤولين”.