الخارجية المصرية حلت كل مشاكلها وتريد من الأمريكان ضبط المعتدين على الحسني والشردي

0

 

أرسلت القنصلية العامة المصرية في نيويورك ، مذكرة إلى وزارة الخارجية الأمريكية ، تطالب باتخاذ إجراءات عاجلة لإلقاء القبض على الأشخاص الذين قاموا بالاعتداء على عدد من أعضاء الوفد الإعلامي المصري، المرافق لعبدالفتاح السيسي ، أثناء زيارته إلى نيويورك.

 

وتضمنت المذكرة شرح ملابسات الحادث ومكان وقوعه، مع شرح كافة الانتهاكات التي قام بها متظاهرون  في مخالفة لقوانين تنظيم المظاهرات السلمية في الولايات المتحدة، بما في ذلك الاعتداء اللفظي والجسدي، والتحريض ضد أعضاء الوفد الإعلامي المصري، مع المطالبة بإلقاء القبض على من قاموا بتلك الاعتداءات، وتوفير الحماية لأعضاء الوفد المصري، وإلغاء تصاريح التظاهر الممنوحة لأعضاء تنظيم الإخوان، نتيجة تحولها إلى مظاهرات عنيفة على حد وصف البيان.

 

وبذلك تكون الخارجية المصرية قد حلت كل مشاكلها ولم يتبقى منها سوى ضبط المعتدين على الحسني والشردي فقط, الامر الذي يثير استغراب الكثيرين للرسالة التي بعثتها بها القنصلية المصرية إلى الخارجية الأمريكية.

 

يذكر أن القنصلية العامة المصرية في نيويورك قد أرفقت بالمذكرة مقاطع مصورة بالفيديو توثق عملية الاعتداء, كان الإعلاميان يوسف الحسيني ومحمد مصطفى شردي، تعرضا لاعتداء من قبل بعض معارضي السيسي، في نيويورك.

 

ويتواجد عدد من الإعلاميين المصريين في الولايات المتحدة الأمريكية، لتغطية اجتماعات الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي يشارك فيها عبدالفتاح السيسي.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.