قالت صحيفة “الفايننشال تايمز” البريطانية في مقال عن التحركات العسكرية والدبلوماسية التي يقودها ، فلاديمير ، بشأن الأزمة السورية، ان “ يستغل الفراغ الذي تركته الولايات المتحدة والحكومات الأوروبية.

 

وأضافت الصحيفة الأمريكية قائلة ” الدول الغربية تطالب منذ أربعة أعوام بتغيير النظام في ، ولكنها لم تفعل شيئا في هذا الاتجاه”.

 

وأشارت إلى أن إحجام الرئيس الأميركي، باراك أوباما، عن التدخل العسكري عندما استعمل الجيش السوري السلاح الكيميائي، تحديا “للخطوط الحمراء” التي وضعها، جعل النظام السوري يجترئ، وأحبط معنويات المعارضة”.