علق موقع “آي 100” البريطاني التابع لصحيفة “الاندبندنت” على إجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة واهتمامها بقضايا تنظيم الدولة الاسلامية “”, في الوقت الذي يقتل فيه النظام السوري عدد أكبر من السكان المدنيين.

 

وعجز قادة العالم عن الموافقة على استراتيجية منسقة بشأن داعش، وفي ظل بناء الولايات المتحدة ائتلافا دوليا ضد التنظيم، تروج روسيا وإيران لنظام الرئيس السوري باعتباره الأمل الوحيد لهزيمة داعش.

 

ورغم ما سبق، تشير الإحصائيات إلى أن النظام السوري – الذي يلقي البراميل المتفجرة على المناطق المدنية بشكل عشوائي – يقتل شعبه بشكل أكبر من داعش.

 

ويظهر رسم بياني عدد قتلى كل طرف في الصراع السوري، استنادا إلى بيانات الشبكة السورية لحقوق الإنسان في الفترة ما بين يناير ويوليو 2015.

 

وبلغ عدد قتلى القوات الحكومية السورية 7894 شخصا، فيما بلغ عدد قتلى داعش 1131 شخصا، وقتلى جماعات المعارضة المسلحة 734 شخصا، وقتلى الائتلاف الدولي 125 شخصا، وقتلى قوات حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي 80 شخصا، وقتلى أطراف مجهولة 381 شخصا.