الإماراتيون يديرون الملف الأمني في عدن والاغتيالات ما زالت على “قفا مين يشيل”

0

أقدم مسلحون مجهولون على اغتيال ضابطاً رفيعاً في جهاز المخابرات اليمنية في مدينة عدن الساحلية، جنوب اليمن.

 

وقال مصدر أمني لـصحيفة “الاتحاد” الإماراتية: إن الأجهزة الأمنية عثرت على جثة العميد صالح أحمد مثنى الحريري مرمية في منطقة جعولة الواقعة إلى الشمال من عدن، وإنها باشرت التحقيقات لمعرفة ملابسات الحادثة والجناة الذين نفذوا الجريمة.

 

وكشف المصدر أن معلومات أولية وردت في التحقيقات عن قيام مسلحين مجهولين باختطاف العميد الحريري أثناء توجهه إلى مقر عمله على متن سيارته الخاصة واقتياده إلى أطراف عدن الشمالية التي تعد من المناطق النائية وإطلاق النار عليه ورمي جثته في المكان ونهب السيارة.

 

وتأتي الحادثة بعد شهر من اغتيال العقيد عبدالحكيم السنيدي مدير عمليات أمن عدن في 30 أغسطس الماضي.

 

وأعلن الإعلام الإماراتي طوال الأسابيع الماضية عن تسلم القوات الإماراتية ملف الأمن كاملا وبصورة تامة في محافظة عدن ومديرياتها الثمان وسط استمرار المشكلات الاجتماعية والاقتصادية والأمنية والفوضى العسكرية رغم مرور أكثر من شهرين على تحرير المدينة من يد الحوثيين الذين يحاولون جاهدين إعادة احتلالها مجددا.

 

ورغم ذلك كله الاغتيالات ما زالت مستمرة وتطال مسؤولين كبار وذات وزن أمني في عدن دون تحريك ساكن.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.