أكد المغرد السعودي أنه تمكن من استعادة حسابه من شركة ، مشيرا إلى أنهم كانوا غير متعاونين في البداية إلى أن تم استخدام محامي فبادرو بالاستجابة.

ووصف في تصريحات خاصة لموقع “شؤون خليجية” عبر الإيميل، ما حدث معه وما نشر عبر حسابه بأنه مستوى رخيص لا يستحق الرد ويعكس ارتباك وألم الذين انزعجو من مجتهد، قائلا: “اعتقد أن نجاح مجتهد في نشر عدد من خطابات الأمراء التي بينت خلافا كبيرا داخل العائلة كان من أقوى الأسباب في الاختراق ومحاولات التشويه”.

وعن الخطوات الاحترازية القادمة التي سيتخذها لتجنب تكرار الاختراق، أشار “مجتهد” إلى أنه التزم بنصائح خاصة من شركة تويتر وأصبح هناك محامي اعترف به تويتر بأنه يمثله، قائلا: “لو تكرر شئ سنستخدمه مرة أخرى”.

وأكد أنه لم يعلن شخصيته الحقيقة لشركة تويتر، مشيرا إلى أن الشركة لم تسأل ولم يأتي في مراسلاتها أي سؤال عن شخصيته.

ونشر “مجتهد” روابط لخطابات أحفاد الملك عبد العزيز آل سعود التي تم تداولها بين أفراد العائلة المالكة عبر “الواتس أب”، والتي حمل الأول منها أسم “نذير عاجل لكل آل سعود” والثاني كان متمما له والثالث بعنوان “يجب أن لا نلدغ من جحر مرتين”، والتي أجمعت على وجود سرقات وإهدار لمليارات الريالات من أموال المملكة، وأكدت على وجود فساد واستيلاء على السلطة من قبل المحمدين، وحثت على تحركات عاجلة لإنقاذ الوضع.

وعن مطالب النشطاء لمجتهد بنشر حقيقة حادث منى، قال “قريبا بعون الله”.

وبدورهم، تفاعل نشطاء “تويتر” مع خبر استعادة مجتهد لحسابه، مدشنين هاشتاق “مجتهد راجع يجدد المواجع”، وتباينت ردود الفعل عبر الهاشتاق بين متفائل بالعودة ومطالب لنشر تفاصيل عن تدافع الحجاج بمنى وحقيقة الأوضاع داخل المملكة، وأخرين مطالبينه بتوضيح حقيقة ما نشر عبر حسابه خلال الفترة الماضية، ومغردين مستنكرين للاحتفاء بعودة الحساب.

وقال الناشط السعودي عمر بن عبد العزيز: “اللهم إن كان في حساب مجتهد خير ومنفعة لدينك وأمتك فأعده أقوى مما كان وإن كان فيها شر فسلط عليه وافضحه”.

وكتب صاحب حساب Arabic Batman: “يامجتهد يا حمال الآسية جلدت المباحث حيل جلده بوجودك التغاريد شهية تغبن ابن سلمان وعبده”.

وقال جعفر الطيار: “حتى اسم هدا الوسم يجيب لهم المواجع أكثر”.

وسخر صاحب حساب “العٓربْ قوم هَمَجْ” قائلا: “ ستشتري كل الأسبرين الموجود في العالم لعلاج الصداع النصفي للمباحث وال سعود بسبب تغريدات مجتهد”.

فيما سخر نشطاء من المخترقين الذين يعرفون أنفسهم بهاكر الجاميا، حيث قال باهر الأنباري: “الإنجاز العالمي الخرافي من قبل المخترقين أثر على مجتهد لمدة يومين فقط.. والجامية كالعادة يثبتون بأنهم ظاهرة صوتية، كما كتب ابرا: “حتى انتصارات السعودية الالكترونية وقتية ولحظية نفس فرحة الريال بالصدارة”.

فيما اتجه مغردين للتقليل من أهمية خبر استعادة مجتهد لحسابه وتعاملوا معه بسخرية، حيث قال man3 almesh3al: “عددوا لي اشياء صادقه قالها غير سفر الملوك ووجهاتهم وايش يسوون هناك، تافه وفاسد ولا يختلف عن غيره، لو لقي منصب باعكم”.

وقالت نهى: “حسستوني انه حرر فلسطين على غفله ولا حتى حل قضية وحده من قضايانا المتعطله – مجرد مغرد وهمي يبربر في تويتر”.

وتهكم عبد العزيز بن محمد قائلا: “يجدد المواجع !!! بل كان يجدد ضحكنا على تغريداته”.