إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

بعد أن شيطنهم الراحل عبد الله.. الملك سلمان يتخذ الإخوان شركاء ويتعاون معهم

علق موقع “ميدل إيست آي” على دعوة الشيخ يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي تربطه صلات وثيقة بجماعة الإخوان المسلمين لحضور حفل للسفارة السعودية في قطر، معتبرة ذلك مؤشر على تغير موقف الرياض تجاه الجماعة المحظورة في مصر.

 

ويرى المراقبون أن “هذه الدعوة علامة على التغير الطفيف في سياسة السعودية تجاه الإخوان”.

 

ويتعاطف الشيخ القرضاوي مع جماعة الإخوان المسلمين التي تحظرها السلطات المصرية، ويواجه نفسه حكما غيابيا بالإعدام أصدرته محكمة مصرية بحقه.

 

وقال أحد أعضاء الإخوان – يعيش في قطر، وفضل عدم الكشف عن هويته: “نشعر بالتفاؤل الآن”.

 

وأضاف: “ربما يعني ذلك إطلاق القيادة السعودية حقبة جديدة بالشرق الأوسط تتسم بالتعاون مع الإسلاميين، واتخاذهم شركاء بدلا من شيطنتهم”.

 

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب تولي الملك سلمان بن عبدالعزيز عرش المملكة العربية السعودية في يناير، والذي يبدو أقل عداء تجاه الإخوان المسلمين من سلفه الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

 

وكتب موقع “ميدل إيست مونيتور” الأمريكي في مقال له: “يعتبر المراقبون أن حضور القرضاوي الاحتفال باليوم الوطني السعودي في الدوحة هو مؤشر على سياسات السعودية في عهد الملك سلمان، من حيث عدم اتخاذ موقف عدائي تجاه الإخوان المسلمين، وهو ما يؤكد – مجددا – الاختلاف بين السعودية ومصر في التعامل مع هذه المسألة”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد