أنفقت 20 مليون دولار لحجز مساحة إعلانية على القنوات التلفزيونية بهدف بث الإعلان الأخير للممثلة الأمريكية  جينيفر أنيستون.

 

ولم توضح الشركة في بيانها الصحفي المبالغ التي دفعتها لأنيستون مقابل الإعلان، ولكن تسريبات سابقة تحدثت عن 5 ملايين دولار.

 

يبدأ الإعلان بطاقم طائرة يسخرون من النجمة الأمريكية حين تظهر بروب وتسأل عن مكان الحمام، المفاجأة تكمن في نهاية الإعلان حين تستيقظ من النوم ويتبيّن لها أنه كان ترى (كابوساً) وأنها كانت على متن طائرة أخرى، وليس طيران ، حسب موقع صدى البلد.

 

نائب رئيس أول (طيران الإمارات) لدائرة الاتصالات المشتركة والعلامة التجارية، بطرس بطرس، قال: (بخلاف الإعلانات المألوفة لخطوط الطيران، اخترنا تناولاً فكاهياً لعرض المنتجات المدهشة التي نوفرها على متن طائراتنا).

 

وأضاف : (لم نجد أحداً أنسب للعب الدور من جينيفر آنيستون وكتبنا سيناريو الإعلان ونحن نفكر فيها. لقد لمعت حرفيتها وموهبتها الكوميدية في موقع التصوير ونحن سعيدون جداً بالنتيجة).