شاهد الفيديو.. هكذا اعدم الاحتلال الاسرائيلي الشهيد “إسراء عايد” بدم بارد

2

كشف مقطع فيديو تداوله نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي زيف الرواية الإسرائيلية ضد فتاة فلسطينية زعم انها أنها كانت تحمل سكيناً وتحاول طعن جندي, وأثار الفيديو حالة غضب فلسطينية كبيرة.

 

وأكد شاب فلسطيني من قرية دير حنا في الجليل، أن رواية الشرطة الإسرائيلية حول إطلاق النار على فتاة فلسطينية في مدينة العفولة بحجة محاولتها طعن جندي إسرائيلي غير صحيحة.

 

وقال الشاب، ويدعى فادي خطيب، لموقع محلي في الداخل الفلسطيني، “لقد شاهدت الحادث أمام عيني، ومن الزاوية التي رأيت بها أؤكد أن الشابة العربية (إسراء عايد ــ 29 عاماً)، والتي أطلقت عليها النار، لم تعتد على أحد.

 

وأضاف الخطيب “كانت تحمل حقيبة يبدو أنها حقيبة تعليم، وأطلقت عليها النار لمجرد الشبهة لا أكثر. الشابة لم تحاول أن تطعن أي شخص كما يروى أبداً، أنا أختبئ الآن في كراج في العفولة بسبب الأوضاع السيئة”.

 

وأوضح الخطيب “على ما يبدو، يدور الحديث عن طالبة كانت في طريق عودتها من الجامعة إلى بيتها، وأغلب الظن أنها ليست من الضفة الغربية”.

 

وكان المتحدث بلسان الشرطة الإسرائيلية قد زعم أن الفتاة، وهي على ما يبدو من منطقة الناصرة، حاولت طعن الحارس في محطة الحافلات المركزية في مدينة العفولة ما دفع بالأخير لإطلاق النيران باتجاهها، وتم نقلها للعلاج في مستشفى العفولة.

 

 

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. جابر ابوهزيم يقول

    لعنة الله على اليهود وكل اعوانهم

  2. ال هاشم يقول

    من واحد الى مليار ونصف مسلم على وجه الارض هل يوجد رجل بينهم يرد عليهم ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.