إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

كساب العتيبي من المعارضة الشرسة إلى.. مدح وفير لحكام السعودية والإمارات

0

كتب: أميمة الجراح (خاص – وطن) احتفظ د. كساب العتيبي بشراسته التي اشتهر بها في تغريداته منذ كان معارضا لسلطات بلاده السعودية في لندن، قبل أن يتصالح مع السلطات ويعود إلى السعودية. إلا أن شراسته هذه المرة يوجهها إلى منتقديه بسبب أصبح يكيل فيها المديح لسلطات بلاده مع تغريدات أخرى تمدح مواقف شيوخ بعد أن كان من أشرس معارضيها.

تغريدة العتيبي
تغريدة العتيبي

وكأن مطلوب من متابعيه أن يتوافقوا معه بعد أن “شيطن” أمراء السعودية وشيوخ الإمارات وفضح سياساتهم ليتحولوا فجأة إلى ملائكة أو فرسان يدافعون عن مصير الأمة في اليمن.

ومن كان يقرأ تغريدات العتيبي حين كان معارضا لن يخالجه الشك بأن الفساد السياسي لحكام السعودية والإمارات لا ينفع معه أي تطهر حتى لو شنوا حربا لتحرير غير أن العتيبي انقلب بعد أن عفت عنه السلطات وسمحت له بالعودة إلى السعودية.

مغرد انتقده قائلا: تكون في المعارضة لأكثر من 20 عام وفجأة تتحول إلى حمل وديع وتدافع عن الطغاة بحجج واهية لا تتخيل بأنك ستسلم من الانتقاد.

ومثل هذه التغريدات تستفز العتيبي فورا وتجعله يطلق سهامه على منتقديه ويبرر مواقفه التي أصلا لا ينفع معها أي تبرير.

وحتى يحافظ على كونه معارضا فقد اختار العتيبي أن يوجه مهارته في المعارضة ضد مصر، محاولا أن يوحي لمتابعيه أنه ما زال يتمتع باستقلالية وأنه يعارض نهج بلاده في دعم قائد الإنقلاب .

لكن أحدا ما عاد يصدق هذا المعارض الذي انتقل من النقيض إلى النقيض.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد