قائد عمليات الجيش العراقي بالأنبار.. طلب منه قتال داعش “لوحده” فرفض فجرى عزله مباشرة بأمر أمريكي

0

 

كشف ضابط عسكري عراقي رفيع في بمحافظة الأنبار الإثنين، عن قيام بعزل قائد عمليات الجيش بالأنبار اللواء الركن قاسم المحمدي.

 

وأوضح المقدم محمد الدليمي، الضابط بقيادة الجيش بالأنبار، أن “التحالف الدولي طلب قبل ثلاثة أيام من قائد عمليات الأنبار، القيام بعملية نوعية لاستعادة منطقة باتجاه الرمادي”. حسب ما ذكرته وكالة “الاناضول” التركية.

 

وأضاف الدليمي، أن “المحمدي رفض القيام بتلك العملية دون وجود غطاء جوي للتحالف الدولي، لتجنب وقوع خسائر مادية وبشرية كبيرة بصفوف قوات الجيش”.

 

وتابع الدليمي، “حدثت بعد ذلك مشادات كلامية بين ضباط أمريكيين بالتحالف الدولي بقاعدة الحبانية 30 كم شرق الرمادي، والمحمدي تم بعدها عزله من العمليات”.

 

- Advertisement -

وأشار الدليمي، أن “المحمدي تلقى فورًا اتصالًا هاتفيًا من مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، يأمره بترك منصبه وتسليم مهامه لنائبه اللواء الركن إسماعيل المحلاوي”.

 

وأعلنت خلية الإعلام الحربي (تابعة لوزارة الدفاع العراقية)، في بيان لها، اليوم الإثنين، عن تكليف اللواء الركن إسماعيل المحلاوي، كقائد جديد لعمليات الأنبار، خلفًا للمحمدي”.

 

وشغل المحلاوي، مناصب معاون قائد عمليات الجزيرة والبادية غربي الأنبار، وقائد شرطة محافظة الأنبار، وتسلم مناصب عسكرية أخرى في الجيش العراقي.

 

وتخوض القوات العراقية مدعومة بالتحالف الدولي، معارك واسعة، في محافظتي صلاح الدين (شمال)، والأنبار (غرب)، في مسعى لاستعادة السيطرة على مناطق حيوية، كان المسلحون قد سيطروا عليها العام الماضي.

 

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.