إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ملتقى العقبة الإعلامي يسوق مشاريع المدينة والكهرباء مقطوعة عن أستوديو بث التلفزيون الأردني

0

كتب: محرر الشؤون الأردنية – (خاص)

 لا يزال مطلعون في الشأن الاقتصادي الأردني يترقبون مزاعم الغيمة الماطرة التي ترافق كافة فعاليات قدر لها ان لا تخرج من عباءة العلاقات العامة وإتباع الساسة إياها ” التنفيعات و الاحتواء الصحافي الناعم ” لبعض ممثلي وسائل الإعلام الرسمي في العاصمة الإقتصادية الأردنية العقبة .

ولعل  من بين المتفائلين  تجد منهم من يلتمس العذر للمنتفعين من مؤتمرات وفعاليات يفترض انها ماطرة وعد بها الأردنيون يتردد سجالاً على السنة المتشدقين بمنافعها ممن أدركوا مستقبل التجربة الاقتصادية واستهوتهم مرافقة والتقرب من أصحاب الكراسي المخملية ومناصب الفشخرة ، لتتكفل كافة الشواهد عجز حتى الريح الصرصر والعاتية منها عن استمطارها بعد ان غاب عن أذهانهم  دعاء الاستسقاء ، ” اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانتين “.

العاصمة الإقتصادية التي قدر لها ان تستضيف الملتقى الإعلامي للإذاعات والفضائيات العربية والأردنية ، الخميس طيلة ثلاثة أيام ، قدر لها أيضا أن لا يخرج من العباءة إياها، والإبقاء على السياسية نفسها حصرية تنفيذها بملتقى العقبة الإعلامي بعد ان ظُلل مجلس مفوضي سلطة العقبة الخاصة بانه مظلة لكافة ممثلي وسائل الإعلام في المدينة الساحلية، قبل ان تكشف غشاوة البصر والبصيرة عشية بدء أولى فعالياته.

ثمة منغصات رافقت بدء فعاليات ملتقي يفترض ان يستضيف صحافيين في إذاعات وفضائيات أردنية وعربية ووكالات أنباء عالمية لتسوق تجربة ملكية حيال ملف الاستثمار اكتشف لاحقاً عدم صدقية الرواية لغياب الكثير منهم أو لربما عدم إدراجهم ضمن قائمة المدعوين، ولعل أبرزها كاميرا الرسمي الأردني الذي ارغمه تماس كهربائي لليوم السادس على التوالي وقف البث طال مكاتب أستوديو البث.

محمد الطراونة مدير الإدارة للتلفزيون الأردني الذي حرص على حضور حفل الافتتاح برعاية رئيس مجلس مفوضي سلطة العقبة الخاصة الملقي، والرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة غسان غانم يبدو ان الرجل لم يكترث كثيراُ ان تماس كهربائي أوقف أستوديو البث المجاور لقاعة الحفل ، ويهدد تلف الإرسال المباشر جراء ارتفاع درجات الحرارة في المدينة.

ويبدي فريق التلفزيون الأردني في العقبة تخوفاً حيال تعرض أجهزة الإرسال المباشر للتلف جراء انقطاع التيار الكهربائي لليوم السادس على التوالي عن مكاتب أستوديو البث المتواجد ضمن إطار مبنى خدمات وسط المدينة التباع لسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.

ورصدت صحيفة “وطن” مراسلات ومناشدات اطلقها فريق التلفزيون الرسمي لمسؤولي سلطة المنطقة الخاصة كانت بداياتها التواصل و مفوض المدينة منذ اليوم الأول لحادثة انقطاع التيار الكهربائي ، الذي لم يقدر لوعوده ان تحقق على ارض الواقع ، بالإضافة لفشلهم في التواصل لاحقا ونائب رئيس مجلس المفوضين ، فبل ان ترغمهم حالة اللامبالاة  الواصل بمكتب الرئيس  د. هاني الملقي.

وأرغم فريق التلفزيون بإبلاغ إدارتهم بالعاصمة عمان بمجريات سلسلة الأحداث لإخلاء مسؤوليتهم من تعرض الأجهزة للعطب جراء ارتفاع درجات الحرارة داخل المكاتب والأستوديو ، إلا أن محاولات تواصلهم بمجلس المفوضين  بغية إيجاد حلول والتعجل بتوصيل التيار الكهربائي ليتسنى للفريق مواصله انشطته المعتادة قدر لها الفشل.

يذكر ان سلطة منطقة العقبة الإقتصادية الخاصة ومؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردنية  وقعتا اتفاقية تأجير محطة البث الإذاعية والتلفزيوني في الثاني والعشرين من تشرين الثاني 2012 ولمدة تسعة وأربعين عاما ، ضمن إطار تعزيز الشراكة المتبادلة للرقي بالتجربة الإقتصادية في المنطقة الخاصة.

إلى أن تنتهي فعاليات مؤتمر الإعلام على شواطئ العقبة الساحلية ، يرصد الشارع العقباوي ومطلعون بالتجربة الخاصة  نتائجه على الخارطة الاستثمارية السياحية ، خصوصا وان غالبية التجارب السابقة لفعاليات مماثلة تتكبد خزينة سلطة العقبة الخاصة وذراعها المطور وجهات أخرى رضخت لملاءات وسطوة إعلامية من الجهة المنظمة لا تزال شواهدها تراوح مكانتها وبقائها ضمن إطار التمني.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد