الاندبندنت: هكذا يغري المهربون “المهاجرين” إلى أوروبا وقرارهم هذا فقط في فصل الشتاء

0

 

خصصت صحيفة “الاندبندنت” البريطانية تقريرا عن تهريب المهاجرين العرب إلى الدول الأوروبية عبر بحر تركيا إلى اليونان وارتفاع مخاطر عمليات التهريب في ، الذي تهب فيه الرياح الباردة وتهيج فيه الأمواج العاتية.

 

وتقول كاتبة التقرير زيا ويس من إزمير إن المهربين يعرضون على اللاجئين السوريين تخفيضات، بسبب هيجان البحار في هذه الفترة من العام.

 

وتضيف أن حركة العبور تهدأ عادة في فصل الشتاء، عندما تبدأ الرياح الباردة تعصف وترتفع الأمواج العاتية عاليا في البحر الأبيض المتوسط، ولكن الكثير من المهربين في إزمير يعتقدون أنهم وجدوا حلا لرفع الطلب على خدماتهم، وذلك بعرض تخفيضات موسمية.

 

فهم يرون أن تخفيض الأسعار يجذب اللاجئين الفقراء ويغريهم بالمخاطرة للعبور إلى في ظروف أصعب.

 

- Advertisement -

ونقلت ويس عن بعض المهربين أنهم يعدون بواخر لفصل الشتاء، لأن القوارب الصغيرة لا يمكن العبور بها في الاضطرابات الجوية المتواصلة.

 

لكن المنظمة الدولية للهجرة تتوقع لجوء المهاجرين إلى الطرق البرية أكثر، لأن الدول الأوروبية تشن حملة مراقبة على البواخر الكبيرة التي تحمل المهاجرين في البحر الأبيض المتوسط.

 

وتختم الكاتبة تقريرها بما سمعته عن أحد المهربين، وهو أن “حالة الطقس ستكون صعبة، ولكن المهاجرين سيواصلون رحلاتهم إلى أوروبا”.

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.