قال الإعلامي السوري، ، إنه و”اثناء الخطاب الأول لبشار الأسد بعد الثورة بأسابيع صاح أحد طراطير مجلس الشعب- حسب وصفه- قائلاً: يا سيادة الرئيس: أنت حرام عليك تحكم فقط، بل يجب أن تحكم العالم.. بعد خمس سنوات جاء العالم ليحكم ، بينما تحول رئيسها إلى طرطور “.!

 

وتابع القاسم في سلسلة من التدوينات على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: “هل تعلم أن هي من طمأن الرئيس المصري الراحل عبد الناصر قبل حرب 67 إلى أن الأمريكان طمأنوها بأن إسرائيل لن تكون البادئة أبدا بالهجوم! لكن اسرائيل كانت البادئة، مما أدى إلى أكبر هزيمة عربية في القرن العشرين بفضل الخديعة الروسية.”

 

وأضاف: “الديمقراطية الروسية الموعودة في سوريا: الديمقراطية الروسية تقوم منذ سنوات على الثنائي المرح بوتين- مدفيديف، مرة بوتين القوي رئيس وزراء، وميدفيديف الطرطور رئيس، ومرة العكس، أبشروا أيها السوريون بديمقراطية على الطريقة الروسية إذا قبلتم بالحل السياسي الروسي، مرة علوي قوي رئيس، وسني طرطور رئيس وزراء، ومرة العكس، ورقصني يا شلتوح!