إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

قاضي “إعدامات” الإخوان معترض على تسميتهم بالإخوان المسلمين و”يريد لهم هذا الاسم”

 

“متابعة- وطن” اعترض محمد ناجي شحاتة، رئيس محكمة جنايات الجيزة، التي تنظر قضية “خلية الجيزة”، على ما اعتبره “توصيف أعضاء جماعة الإخوان بالمسلمين”، معتبرا إياهم جماعة إرهابية.

 

جاء ذلك خلال جلسة السبت، لسماع أقوال شهود الإثبات بالقضية، حيث قاطع ناجي أحد أعضاء هيئة الدفاع بعد وصفه جماعة الإخوان بـ”المسلمين”، قائلا: “اسمهم الإخوان الإرهابيين.

 

ويحاكم في هذه القضية 26 متهما بتشكيل خلية إرهابية في الجيزة، والشروع في قتل ضباط الشرطة وتصنيع المواد المتفجرة.

 

وقالت صحيفة “الشروق” المصرية، الموالية للنظام المصري، إن النيابة العامة قالت إن “المتهمين شاركوا في تجمهر الغرض منه ارتكاب جنايات القتل وتخريب الممتلكات العامة، والشروع في قتل الملازم أول طارق عبد العزيز الضابط بقوات أمن الجيزة، بعد أن ألقوا عليه زجاجة مولوتوف حارقة، واستعمال القوة والعنف مع موظفين عموميين، وكذلك الشروع في قتل المجني عليه علاء عبد الحكم عباس ضابط الأمن المركزي، وبتحطيم سيارة شرطة، والاستيلاء على محتوياتها من أسلحة ميري وذخيرة، وهي طبنجة وبندقيتان آليتان وخرطوش وأخرى خرطوش وغاز، بالإضافة إلى اتهامهم بتصنع مفرقعات شديدة الانفجار ومواد مفرقعة منها مادة متفجرة”، بحسب دعوى النيابة العامة.

 

كما أسندت النيابة إلى المتهمين تأسيس جماعة على خلاف القانون، الغرض منها تعطيل أحكام الدستور والقانون، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية والعامة، والعمل على إمداد الجماعة بمعونات مادية ومالية منها مفرقعات وألعاب نارية ومهمات وأدوات ومقرات تنظيمية.

 

ويعرف القاضي شحاتة باسم “قاضي الإعدامات”، ويشغل الآن منصب رئيس الدائرة الخامسة جنايات الجيزة، التي تم تشكيلها عقب ما تسمى ثورة الثالث من تموز/ يوليو 2013، المختصة بنظر قضايا الإرهاب وأحداث العنف والتجمهر، وأصبح محل جدل واسع عقب تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، حسابا يحمل اسمه، ويحتوي على صور فاضحة، وكانت هذه الواقعة سببا في حكمه على الناشط “أحمد دومة” بالسجن ثلاث3 سنوات؛ لسؤاله: “هل لديك حساب على فيسبوك؟”

 

ومن أبرز الأحكام التي أصدرها شحاتة، الإعدام لـ183 متهما في القضية المعروفة بـ”مذبحة مركز شرطة كرداسة”، بالإضافة إلى نظره قضية “خلية ماريوت” التي حكم فيها على 17 مراسلا تابعين لقناة “الجزيرة” بالحبس، وقضية “مسجد الاستقامة” التي أحال فيها  13 من قيادات الإخوان للمفتي، وعلى رأسهم الدكتور محمد بديع مرشد الجماعة، وكانت آخر أحكامه السجن المؤبد في قضية أحداث مجلس الوزراء على أحمد دومة، وتغريمه 17 مليون جنيه.

 

كما سب شحاتة الإخوان المسلمين، ووصفهم بالإرهابيين والقتلة والجواسيس، إضافة إلى مهاجمته للبرادعي وعمرو حمزاوي وحسن نافعة، واتهمهم بأنهم خونة وعملاء لأمريكا. كما هاجم شباب 6 أبريل، ووصفهم بأنهم في مزبلة التاريخ.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of خالد بن قاهر
    خالد بن قاهر يقول

    وأنت ياشحاته من أخوان الدعارة .. صفحتك على الفيس بوك ألغيتها لأنها تفضح لياليك الحمراء مع النوسان يا مسونجي؟

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد