“وطن” تكشف: الفريق الإسرائيلي للتزلج دخل سلطنة عمان بجوازات أجنبية ورفع علم إسرائيل!

3

عبد الخالق همدرد (وطن – خاص)

 بدأت بطولة التزلج على البحر في عمان يوم أمس الاثنين، وكشف موقع “إسرائيل ناشيونال نيوز” أن على البحر بقيادة مايان ديفيدوتش تمكن من المشاركة في البطولة في ، مضيفة أن نتائج اليوم الأول من المسابقات أشارت إلى أن الفريق الإسرائيلي في المرتبة التاسعة.

وتشير المصادر إلى أن الفريق الإسرائيلي رفع في المسابقات لكنه شارك فيها تحت رعاية الاتحاد الدولي للتزلج على  البحر، بينما تؤكد المصادر أن مايان دخلت إلى عمان بجواز نمساوي بعد فشلها في الدخول بالجواز الإسرائيلي كما أن ثلاثة أعضاء آخرين لفريقها أيضا دخلوا بجوازات أجنبية.

ولا تفوت الإشارة إلى أن (شين بيت) المخابرات الإسرائيلية منعت الفريق الإسرائيلي من المشاركة في تلك البطولة بعد فشلها في التنسيق مع عمان حول الإجراءات الأمنية للفريق الإسرائيلي.

وكانت صحيفة “جيروزالم بوست” الإسرائيلية قد اشارت في تقرير سابق نشرته (وطن) إلى أن جمعية الإبحار الإسرائيلية أكدت أنها لن ترسل فريقا لركوب الأمواج إلى سلطنة عمان للمشاركة في بطولة دولية لركوب الأمواج، بعد أن أعرب جهاز “شين بيت” – المخابرات الإسرائيلية- المسؤول عن أمن فرق اللاعبين الإسرائيليين في الخارج عن مخاوف أمنية، مشيرة إلى أنها لن ترسل فريقها للمشاركة في السلطنة المسلمة، مما أدى إلى إلغاء تأشيرات للفريق أصدرتها سلطنة عمان خلال شهر يوليو المنصرم.

- Advertisement -

ورغم ذلك تراجعت جمعية الإبحار الإسرائيلية بعد يوم، وقررت إرسال ثلاثة أشهر لاعبين إسرائيليين للمشاركة في تلك البطولة؛ بيد أن منظمي البطولة اعتذروا عن استصدار التأشيرات بتلك السرعة، علما أن بطولة ركوب الأمواج ستبدأ في عمان اعتبارا من يوم الاثنين المقبل، وادعت جميعة الإبحار الإسرائيلي بأن منظمي البطولة إذا كانوا راغبين في مشاركة إسرائيلية فيها، لأصدروا التأشيرات؛  بيد أن المراقبين يرون أن رفض جمعية الإبحار أغلق أبواب سلطنة عمان في وجه فريق ركوب الأمواج الإسرائيلي.

ويرى رئيس جمعية الإبحار أن عقد بطولة دولية في دولة مع منع البعض من المشاركة فيها أمر لا يعقل وأنه يعارض ضوابط اللجنة الدولية للألعاب الأولمبية؛ مستدركا بأن هناك أسباب أخرى أيضا وأن أمن اللاعبين أهم شيء بالنسبة لهم. وأضاف أن عمان لم تقم بما يكفي لتأكيد مشاركة اللاعبين الإسرائيليين في تلك البطولة فوجدت أعذارا لذلك.

وكان وزير الثقافة والألعاب الإسرائيلي قد انتقد منظمي البطولة واتهم عمان بمعاداة السامية، متجاهلا دور جمعية الإبحار الإسرائيلية في تغيير الأوضاع رغم أن عمان أصدرت التأشيرات للاعبين الإسرائيلين خلال شهر يوليو. يذكر أنه كان من المقرر أن يشارك في تلك البطولة فريق متكون من ثلاثة من أشهر اللاعبين الإسرائيلين في مجال ركوب الأمواج من مايان ديفيدوفيتش وشاهار زوباري ونيمرود ماشياه.

You might also like
3 Comments
  1. سعد says

    خلي الدوام يسيطرون على مطار كويرس بعد سنتين حصار بعدين يسيطرون على روما داعش الغدر

  2. سعد says

    خلي الدواعش يسيطرون على مطار كويرس بعد سنتين حصار بعدين يسيطرون على روما داعش الغدر

  3. عماني says

    لما هذه المغالطات وتحريف الاخبار. اقراء مصدرك اللذي كتب فيه ان الثلاثه الاسرائيلين شاركوا بجوازات نمساويه بما انهم يملكون جنسيات مزدوجه ولم يتم رفع العلم الاسرائيلي باعترافهم فلما تحرفون الكلام وتأتون بصور غير صحيحه وقديمه؟؟؟؟

Leave A Reply

Your email address will not be published.