إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

البحرين تدين “24” شخصا بتشكيل خلية لداعش وقلب نظام الحكم ولكنها ما زالت تبحث عن “16” منهم

 

وجهت النيابة في البحرين الاربعاء التهم لـ”24″ شخصا بتهمة تشكيل خلية تابعة لتنظيم الدولة الاسلامية والتخطيط لشن هجمات انتحارية وتجنيد مقاتلين في صفوف التنظيم المتطرف.

 

وجاء ذلك بعد تحقيقات في تشكيل “فرع لجماعة إرهابية (..) هي ما يسمي بتنظيم داعش”، بحسب بيان النيابة البحرينية.

ومن بين المتهمين 16 شخصا لا زالوا فارين.

 

وقال المحامي العام احمد الحمادي رئيس نيابة الجرائم الارهابية ان “من بين التهم الموجهة للمشتبه بهم انشاء فرع لجماعة ارهابية (..)والانضمام اليها وحيازة الاسلحة والتدريب على استعمال الأسلحة والمفرقعات تنفيذا لأغراض ارهابية وكذا الترويج لقلب وتغيير النظام السياسي للدولة بالقوة والتهديد”.

 

ووجهت النيابة التهم لاحد المتهمين بتجنيد متهمين اخرين “وضمهما إلى صفوف تنظيم داعش الإرهابي ومساعدتهما على السفر الى سوريا لتلقي التدريبات العسكرية على يد افراد من التنظيم وتكليفها تجنيد المزيد من العناصر وتسهيل سفرهم إلى سوريا للانضمام إلى التنظيم الارهابي”.

 

كما اتهمت النيابة المجموعة “بإجراء المزيد من التحريات تبين انه تم التخطيط والإعداد لقيام مجموعة من عناصر التنظيم المتواجدة في البحرين بعمليات انتحارية داخل دور العبادة بالمملكة على غرار ما تم بالدول المجاورة من قبل التنظيم الإرهابي” في اشارة الى الهجمات على مساجد شيعية في السعودية.

 

وتحدد نظر الدعوى في 22 كانون الاول/ديسمبر.

 

والبحرين التي تعد 1,3 ملايين نسمة اغلبهم من الشيعة ومقر الاسطول الخامس الاميركي، كانت اجرت في تشرين الثاني/نوفمبر 2014 انتخابات قاطعتها المعارضة التي تقودها جمعية الوفاق الشيعية.

 

وقتل 89 شخصا على الاقل في اعمال العنف منذ 2011 وتم توقيف مئات آخرين ومحاكمتهم، بحسب منظمات حقوق الانسان.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of خالد بن قاهر
    خالد بن قاهر يقول

    صحف حكومة البحرين من الموالاة لم تعطي الموضوع أهمية لأن الإرهابيين هم من “السنة”. فقط عضلاتهم على المواطنيين الشيعة، والتهم لهم جاهزة ومعلبة : ايران ورائهم !!! سود الله وجوهكم يا آل خليفة الإرهابيين.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد