إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

النفايات تصل إلى  مقر الحكومة اللبنانية.. ورئيسها يفكر بالاستقالة قبل أن “تفوح رائحتها”

 

ذكرت صحيفة النهار اللبنانية أن رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام قد يتقدم باستقالته، إذا فشلت خطة حل أزمة النفايات، التي يقودها وزير الزارعة أكرم شهيب، في الوقت الذي تعسر فيه اقتراح لحل الأزمة عن طريق تصدير النفايات إلى سوريا.

 

وقالت الصحيفة إن رئيس الحكومة اللبنانية أبلغ وزير الزراعة أنه سيستقيل إذا أعلن الأخير عجزه عن متابعة الملف، وأمهل الأحزاب السياسية اللبنانية حتى نهاية الأسبوع لمعالجة الأزمة.

 

وقال مصدر وزاري لبناني لـ”النهار” إن وعود بعض السياسيين والأحزاب ذهبت سدى، لأنه لا نية جدية تقابلها، بينما قوبل اقتراح تصدير النفايات إلى سوريا مقابل مائة دولار للطن بإيجابية من كل الأطراف، بعد موافقة من دمشق على استيراد نحو ألف طن يوميا في مقابل مئة ألف دولار، تحتاج إليه الخزينة من العملات الصعبة.

 

ولفت المصدر الوزاري إلى أن شراء معامل لفرز وحرق النفايات لم يتم، بحجة أن الاستيراد والتركيب يحتاجان إلى ثلاثة أشهر كحد أدنى، إلا أن هذه المدة انقضت دون الإقدام على أي خطوة، و توقع إيجاد مواقع جديدة للطمر (مدافن للنفايات) في البقاع، لاسيما بعد لمس الجميع جدية رئيس الحكومة تمام سلام في الاستقالة التي اعتبرها البعض حتى الأمس القريب “ممنوعة” من جهات إقليمية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد