السبب العلمي الكامن وراء شعورنا بالجوع

0

وطن – ترجمة خاصة

يمكن أن يكون الجوع فقط آلية للبقاء على قيد الحياة. فالكثير منا يشعر بالغضب عندما يبقى فترة طويلة بلا طعام حتى إننا أطلقنا على هذا الشعور اسم الجوع. لدى العلماء الآن فهماً أعمق لسبب شعورنا بالجوع ويساهم هذا الفهم بتحسين علاجات السمنة والعدوانية.

وقالت الدكتورة أماندا ساليس أستاذة مشاركة في معهد بودن في جامعة سيدني في استراليا في رسالة بالبريد الالكتروني قالت إن “العدوانية عند الجوع هي آلية للبقاء على قيد الحياة”. كما واتضح أن هذه الآلية قد تم توريثها إلينا من أسلافنا القدماء”.

وتقول ساليس التي تدرس حالياً الجوع “فلو فرضنا ان أسلافنا التزموا بأدبهم وسمحوا للآخرين بتناول طعامهم فكان لم يبق لديهم أي طعام وماتوا ويمكن ان يموتوا حتى قبل ان يورثوا جيناتهم للجيل التالي”.

 وتضيف “فمن الأرجح أن الأفراد كانوا يشعرون بالغضب عندما يجوعون حيث تعتبر آلية للبقاء على قيد الحياة وبالتالي نحمل نحن جيناتهم إلى يومنا هذا بغض النظر عن كوننا نعيش في مكان وفير أو فقير بالطعام.”

إذا ما الذي يحدث في أجسادنا عندما نشعر بالجوع؟ تحدث هذا المشاعر عندما يتنبه عقلنا بنقص الجلوكوز الذي يزودنا به الطعام وتهدد الحياة كما تقول ساليس عندها يحرض ذلك الجسد إلى الذعر والرفع من هرمونات التوتر لديه ويتم فرز مادة طبيعية أخرى تدعى نيوروبيتيدY  المساهمة في العدوانية التي تصيبنا عندما نشعر بالجوع.

بريندا بوستيلوس وهي اخصائية تغذية وباحثة في جامعة تكساس قالت إنه يطلق الأدرينالين عند الجوع وهو المسبب لردود الفعل مثل القتال او الهرب او السكون في المواقف العصيبة. هكذا ويحث الجوع على الاستجابة للضغط النفسي الذي يصاحبه العدوان والغضب وفقدان السيطرة.

ونوبة الجوع هذه ترسل رسائل من الدماغ بأنه يحتاج للغذاء على شكل جلوكوز لينظم عواطفنا ويعتبر تنظيم الغضب هو الأصعب.

ويقول الدكتور براد بوشمان أستاذ الاتصالات وعلم النفس في جامعة ولاية أوهايو “على الرغم من أن دماغنا ليس سوى 2٪ من وزن جسمنا ولكن يستخدم 20-30٪ من السعرات الحرارية التي نستهلكها”. ويضيف أن “للسيطرة على الغضب يحتاج الدماغ الوقود على شكل جلوكوز. وعندما ينفذ الدماغ من الوقود فيحتاج المزيد ولذلك من الصعب السيطرة على الغضب فيميل الناس الجياع لأن يكونوا سيئين المزاج”.

ووجد بوشمان وزملاؤه في دراسة العام الماضي أن انخفاض مستويات السكر في الدم يمكن أن يسبب الغضب للمتزوجين ويمكن أن يصبحوا أكثر غضباً وعدوانية تجاه أزواجهم.

وتضيف ساليس “إذا فهمنا الجوع ونوبات الغضب المرافقة له ومسبباتهم فنصبح أكثر قدرة على موازنة نظامنا الغذائي لنحصل ونحافظ على جسم سليم مثالي”. عندما يفقد الناس شيء من وزنهم فبشكل عام هذا السبب الرئيسي لاستعادة هذا الوزن ولكون الناس يتركون حمياتهم الغذائية والتمارين”.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.