إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

إسرائيل تغري “فلسطيني الداخل” بالمليارات والمرحلة المقبلة ستكون “الدمج”

قررت دولة الاحتلال الاسرائيلي تمرير “مليارات” الشواكل العملة الرسمية في إسرائيل إلى “البلدات العربية” المحتلة في الداخل كمحاولة لاغراء الفلسطينيين وإبعادهم عما يجري في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

 

جاء ذلك بحسب تقارير إخبارية إسرائيلية بعد سلسلة لقاءات جرت بوساطة الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين بين وزير المالية الإسرائيلي، موشيه كحلون، ورئيس القائمة العربية المشتركة، أيمن عودة، في الأسابيع الماضية، نجح الاثنان بالتوصل إلى اتفاق حول خطة شاملة للسنوات الخمس القريبة، وسيتم بموجبه تمرير مليارات الشواقل إلى البلدات العربية في الدولة.

 

ثمة أهداف كثيرة للبرنامج، ومن بينها: تشجيع عمل النساء العربيات، وإعادة تأهيل البنى التحتية في البلدات العربية، وإضافة مواصلات عامة تصل إلى البلدات. إضافة إلى ذلك، ستُستخدم الأموال أيضا من أجل برنامج شقق السكن الجديدة في الوسط العربي وكذلك لزيادة ميزانيات التربية والرفاه في تلك البلدات.

 

لم يتم نشر البرنامج بعد من قبل الطرفين نشرا رسميًّا، ولكن سيعلن عودة وكحلون في الأسابيع القريبة عنه.

 

الهدف الأهم للبرنامج طويل المدى هو دمج الوسط العربي في المجتمع الإسرائيلي.

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد