إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

بابا الفاتيكان يلعب على الحبلين.. “مهاجمة اليهود هو أمر لاسامي وإسرائيل لها حق الوجود”

أطل بابا الفاتيكان فرانسيس في تصريحات غريبة بعدما أثار زوبعة ضده في إسرائيل على خلفية وصفه الرئيس الفلسطيني محمود عباس مؤخرا بـ”ملاك السلام” ليتطرق إلى الهبة الفلسطينية في وجه المحتل الإسرائيلي واصفا ما تلك الهبة بـ” الأمر اللا سامي”.

 

جاءت تلك التصريحات عقب لقاءه زعماء يهود في لقاء مغلق في روما على ضوء التوتر القائم في الشرق الأوسط، لذكرى مرور 50 عاما على إعلان “نوسترا إيتاتى” (Nostra Aetate) (إعلان دعا إلى تعزيز العلاقات بين الكنسية والشعب اليهودي”.

 

“مهاجمة اليهود هو أمر لاسامي”. وأضاف: “يمكن أن تكون هناك اختلافات سياسية في الرأي، ولكن من المهم أن نتذكر أن لدولة إسرائيل الحق في الوجود”.

 

لم يؤكد أو ينفِ الناطق بلسان البابا الأقوال التي قيلت في اللقاء. مع ذلك، لم يرتدع البابا من التطرق إلى الوضع في الشرق الأوسط، مع أنه في الغالب ينتهي الأمر بتأدية الصلاة لتهدئة النفوس أو لتمني سلامة الأطفال الإسرائيليين والفلسطينيين وليس بأقوال حاسمة.

 

في شهر أيار المنصرم فقط، أثارت أقوال البابا غضبا في إسرائيل، عندما التقى رئيس السلطة الفلسطينية أبو مازن في الفاتيكان، وقال إن أبو مازن “ملاك السلام” وأعلن أنه ينوي التوقيع على الاتفاق الأول مع الفلسطينيين.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of عزوز
    عزوز يقول

    مش احسن له يكل خرا ويسكت وبلاش يخبص بما لا يعرف

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد