إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

باكستان النووية تقف في ظهر السعودية.. من يهدد سيادة ووحدة الأراضي السعودية “سيغضبنا”

خرج رئيس أركان الجيش الباكستاني الجنرال راحيل شريف في تهديد واضح هذه المرة إلى كل من يعادي السعودية بالقول إن أي تهديد لسيادة ووحدة أراضي السعودية سيثير رد فعل قوي من جانب باكستان.

 

وأوضح شريف خلال حضوره الفعاليات الختامية للتمرين المختلط التعبوي الأول (الشهاب) بين قوات الأمن الخاصة في وزارة الداخلية ونظيرتها الباكستانية في مركز مكافحة الإرهاب التابع للجيش الباكستاني في منطقة جهلوم في إقليم البنجاب الباكستاني أمس وفقاً لما جاء في بيان صادر عن مكتب العلاقات العامة للقوات المسلحة الباكستانية، أن السعودية وباكستان تتمتعان بعلاقات أخوية قوية تستند إلى التعاون الوثيق.

 

وأكد موقف بلاده الثابت تجاه المملكة، الذي يؤكد أن باكستان سترد بالقوة على أي خطر يهدد سيادة ووحدة أراضي السعودية. وأوضح أن تمرين (الشهاب) المشترك يجسد التعاون الوثيق القائم بين البلدين الشقيقين في محاربة الإرهاب، بحسب الاقتصادية.

وقد اختتمت في باكستان أمس، فعاليات التمرين المختلط التعبوي الأول (الشهاب) بين قوات الأمن الخاصة في المملكة ونظيرتها الباكستانية وذلك في إطار التعاون المشترك بين البلدين وتبادل الخبرات في مجال مكافحة الإرهاب الذي استمر أسبوعين.

 

ويهدف التمرين إلى تعميق أواصر الأخوة وتبادل الخبرات وتشجيع التعاون العسكري المشترك، والتخطيط لعمليات مكافحة الإرهاب بشتى صورها في المناطق الجبلية والمأهولة، وكذلك إنقاذ الرهائن وإجراءات القيادة واتخاذ القرارات وفق المواقف المتغيرة والتعامل مع البيئات المتنوعة والتضاريس الصعبة.

 

وحضر فعاليات اختتام التمرين الفريق أول الركن رحيل شريف قائد الجيش الباكستاني، واللواء الركن مفلح بن سليم العتيبي قائد قوات الأمن الخاصة، واللواء الركن خالد بن قرار الحربي قائد قوات الطوارئ الخاصة، وعدد من القيادات من منسوبي وزارة الداخلية وعدد من قيادات الجيش الباكستاني، والعميد البحري الركن عبدالعزيز بن سعود الحزيم الملحق العسكري السعودي. وفي سياق متصل، أكد قاضي خليل الله المتحدث باسم الخارجية الباكستانية عمق العلاقات الأخوية التي تربط بين السعودية وباكستان في مختلف المجالات ولا سيما مجالي الأمن والدفاع.

 

جاء ذلك في الإيجاز الصحفي الأسبوعي للوزارة أمس رداً على سؤال أحد الصحافيين عن طبيعة التمرين المختلط التعبوي الأول (الشهاب) بين قوات الأمن الخاصة في وزارة الداخلية ونظيرتها الباكستانية.

 

وأوضح قاضي خليل الله أن تمرين (الشهاب) يأتي ضمن التعاون الدفاعي والأمني بين المملكة وباكستان ويهدف إلى تعزيز مهارات القوات القتالية في البلدين في مجال مكافحة الإرهاب.

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد