إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

النظام المصري حبس هؤلاء الأتراك  الثمانية عاما كاملا والأسبوع الماضي برأهم وأطلق سراحهم

 

وصل المواطنين الاتراك الثمانية الذين كانوا معتقلين في السجون المصرية إلى بلادهم, بعد عام كامل على اعتقالهم حيث وصلوا في وقت متأخر من الليلة الماضية إلى مطار “أتاتورك” في إسطنبول، بعد قرار محكمة مصرية بتبرأتهم الأسبوع الفائت.

 

وكان خفر السواحل المصري أوقف المواطنين الأتراك، في أكتوبر من العام الماضي، أثناء سفرهم على متن يخت، لإيصاله لصاحبه في أستراليا الذي اشتراه من تركيا.

 

وخلال مرورهم من المياه الإقليمية المصرية، إدعى خفر السواحل المصري أن اليخت كان يحتوي على طلقات بندقية صيد، لم يتم الإبلاغ عن وجودها.

 

وكان الادعاء العام طالب بإنزال عقوبة السجن 15 عامًا على كل شخص منهم.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد