مصر السيسي تغرق في شبر ماء والأمطار الغزيرة تكشف فساد المسؤولين وتغرق قرى بأكملها

1

“بي بي سي- وطن”- تعرضت المدن والقرى الساحلية شمالي لموجة من الأمطار الغزيرة، أدت إلى بعض القرى، وإغلاق الطرق، وانقطاع التيار الكهربائي في بعض المناطق.

 

ولقي خمسة أشخاص مصرعهم، وأصيب 19 في إحدى القرى التي أغرقتها المياه في محافظة البحيرة.

 

وقال المتحدث باسم المحافظة، وهدان السيد، إن الأمطار الرعدية الغزيرة المصحوبة برياح شديدة أسفرت عن تجمع كبير للمياه في الشوارع الرئيسية.

الامطار في مصر

وفوض شريف إسماعيل رئيس الوزراء المصري المحافظين صلاحية اتخاذ قرار تعطيل العمل في المدارس والمصالح العامة يومي الأربعاء والخميس في المناطق المضارة إذا اقتضت الحاجة.

 

- Advertisement -

دفعت القوات المسلحة بحوالي 16 سيارة لرفع مياه الأمطار من شوارع الإسكندرية.

 

وفي الإسكندرية، تسببت الأمطار في غرق الشوارع والميادين الرئيسية، الأمر الذي شل حركة المرور.

الامطار في مصر

وطالبت سعاد الخولي، محافظ الإسكندرية بالإنابة، المواطنين بالتزام بيوتهم وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى.

 

وقررت جامعة الإسكندرية تعطيل الدراسة يوم الأربعاء بعد غرق حرم الجامعة وقاعات المحاضرات، وتعذر وصول الطلبة إلى كليات الجامعة. كذلك ألغيت الدراسة في مدارس المحافظة.

 

ودفعت قوات الحماية المدنية التابعة للقوات المسلحة بحوالي 16 سيارة لرفع المياه من شوارع الإسكندرية، ابتداء من فجر الأربعاء.

 

منطقة سيدي جابر بالإسكندرية من بين الأكثر تضررا، إذ تسببت الأمطار في غرق الشوارع وشل حركة المرور.

 

وتوقفت حركة الملاحة والصيد في عدد من المدن والقرى الساحلية، وإغلاق ميناءي البرلس وبلطيم بمحافظة كفر الشيخ.

الامطار في مصر

كما انقطع التيار الكهربائي عن بعض مناطق محافظة الدقهلية.

 

وكانت الإسكندرية قد تعرضت لموجة مماثلة من الطقس السيء في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تسببت في مصرع ستة أشخاص غرقا أو صعقا بالكهرباء. وغرق عدد من البيوت والمنشآت العامة والحكومية.

 

تعذر وصول الموظفين إلى أعمالهم اليوم بسبب غرق الشوارع، وأعلنت جامعة الإسكندرية تعليق الدراسة لغرق حرم الجامعة.

 

وأُقيل محافظ الإسكندرية إثر الموجة السابقة. كما أمر الرئيس المصري، عبدالفتاح ، الحكومة باتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع الأزمة.

 

وعادة ما تتعرض الإسكندرية لموجات من الأمطار الغزيرة والرياح الشديدة، يسميها السكان “نوات” خلال فصلي الخريف والشتاء، لكن الموجات الحالية بدت أشد من المعتاد.

You might also like
1 Comment
  1. أسامة دمنهوري says

    أين هي مضخات الشيشي التي شغلها فقط لاغراق أطفال غزة في مياه البحر المالحة…؟؟؟
    يظهر أن الحرص على أمن اليهود في فلسطين أولى من انقاذ المصريين من شبر من مياه أمطار…
    اللهم من نصر الشيشي ضد مرسي فأغرقه في اليم كما فعلت بفرعون وجنوده آمين آمية آمين

Leave A Reply

Your email address will not be published.